• الإثنين : ٠٤ - يوليو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٩:٣٩ صباحاً
الرئيس الإيراني يؤكّد خلال لقائه جلالةَ السُّلطان على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية

العُمانية/ أعرب فخامةُ الرئيس الدكتور إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن سعادته بزيارة سلطنة عُمان ولقائه حضرةَ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم /حفظه الله ورعاه/، حيث أكّدا خلال محادثاتهما على ضرورة اتخاذ خطوات لتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقة والسياحة.

وأكَّد فخامتُه في مقابلة أجراها مع تلفزيون سلطنة عُمان على أنّ حضرةَ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم /حفظه الله ورعاه/ يسير على نهج السُّلطان قابوس بن سعيد /طيّب الله ثراه/ في تعزيز العلاقات العُمانيّة الإيرانيّة .

وقال فخامتُه: "إنّ العلاقات بين البلدين راسخة وروابطنا عميقة ومبنية منذ مئات السنين ولا يمكن أن تُنسى، وإنّ هذه الزيارة نقطة تحوُّل للرقي بالتعاون بين البلدين".

وأضاف فخامتُه أنّ سلطنة عُمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمتّعان بثقة متينة وتجربة فريدة كانت سببًا لتطوُّر العلاقات بينهما وللتعاون الثنائي في عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وتطرَّق فخامتُه إلى أن الاجتماعات التي عقدها المسؤولون العُمانيون والإيرانيون خلال الزيارة ناقشت التعاون الاقتصادي وتذليل الصعوبات التي تواجه رجال الأعمال في البلدين.

ووضّح رغبة الشعب الإيراني في الاستثمار بسلطنة عُمان وتوسيع العلاقات وتنميتها في إطار تطوير وتنمية التبادل التجاري بين الجانبين. ولفت فخامتُه إلى أنّ البلدين يتفقان على أنّ لغة الحوار هي الطريقة الوحيدة لحلّ الخلافات في المنطقة.

وفي الشأن اليمني، بيَّن فخامتُه أنَّ حلّ الأزمة اليمنية لا بدّ أن يكون عبر المفاوضات بين اليمنيين أنفسهم.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد