• الجمعة : ٢٧ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٧:٤٣ مساءً
شرطة عُمان السلطانية تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم العالمي للجمارك

العمانية/ احتفلت شرطة عُمان السلطانية يوم أمس باليوم العالمي للجمارك تحت شعار "توسيع نطاق التحول الرقمي للجمارك من خلال تبني ثقافة البيانات وبناء نظام بيئي للبيانات" وذلك بالمقر الرئيسي للإدارة العامة للجمارك، تحت رعاية العقيد سعيد بن خميس الغيثي مدير عام الجمارك.

‏‎بدأ الحفل بكلمة ألقاها العقيد مدير عام الجمارك أوضح فيها أن شرطة عُمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة للجمارك تواصل عملية التطوير والتحديث في مختلف جوانب العمل الجمركي منوهًا إلى عدد من الخطوات التي قامت الإدارة العامة للجمارك بتفعيلها خلال الفترة الماضية سعيًا منها نحو تيسير الإجراءات الجمركية وعملية تدفق السلع في ظل مواجهة جائحة كورونا وتأثيراتها على حركة التبادل التجاري.

وأشار العقيد إلى عدد من المبادرات التي أطلقتها الإدارة العامة للجمارك، أبرزها إطلاق خدمة التخليص عن بعد وقبول نسخ من المستندات في حال تعذر إحضار المستندات الأصلية وقبول الضمان الخطي كبديل للضمان المالي واعتماد دلالة المنشأ المثبتة على البضاعة في حالة تعذر إحضار شهادة المنشأ وتدشين بوليصة الشحن الجوي الإلكترونية وإطلاق مبادرة الممر الجمركي الآمن بين المنافذ البحرية والجوية والمناطق الحرة والمستودعات الجمركية، كما قامت شرطة عُمان السلطانية ‏بتحديث منظومة أجهزة التفتيش الآلي في مختلف المنافذ الجمركية.

وتخلل الحفل عرض فيلم (جمارك رقمية) يرصد حركة التحول الرقمي للإدارة العامة للجمارك خلال السنوات الأخيرة وأبرزها التسهيلات والخدمات الإلكترونية المقدمة للمجتمع التجاري والمؤشرات والأرقام التي حققها نظام بيان الإلكتروني في تحسين الأداء الجمركي والتقنيات والأنظمة التي تعزز من حركة التبادل التجاري وتقلل من عمليات التفتيش وفق نظام إدارة مخاطر جمركي يواكب متغيرات حركة التجارة العالمية والتنافس في جذب الاستثمارات وتعزيز مجالات الصناعة واللوجستيات.

كما اشتمل الحفل على تدشين العدد الرابع من مجلة (جمارك عُمان) والتي تعنى بالعمل الجمركي في السلطنة إضافة إلى جوانب أخرى مرتبطة به كالتجارة والاقتصاد والجوانب الأمنية على اعتبار أن الجمارك الدرع الأول للوطن من المخاطر والتهديدات بمختلف أشكالها ومورد اقتصادي مهم للدخل القومي، وهي تصدر عن الإدارة العامة للجمارك بشكل سنوي وتتضمن مجموعة من الأبواب أبرزها أخبار الجمارك وجمارك الخليج وملف العدد ولقاء العدد وباب بيان ولوجستيات وشؤون جمركية وتعرفة وإحصاء.

وتضمن الحفل كذلك تدشين دليل تحويل بيان الحمولة وتجزئة البضائع الذي يهدف إلى تنظيم وتسهيل الإجراءات الجمركية المتعلقة باستيراد وتصدير البضائع التي تكون على وسيلة نقل لأكثر من مالك بحيث يتم تحويل بيانات الحمولة الرئيسية إلى وثائق شحن فرعية لتجزئة البضائع على ملاكها.

إلى جانب تدشين موسوعة المناهج الجمركية والتي شملت 11 منهجًا تدريبيًا جمركيًا تركز على المعارف الجمركية والإدارية التي تهم موظفي الجمارك، وتضم العلوم الجمركية والتدقيق الجمركي والتعرفة الجمركية وفقًا للنظام المنسق والتقييم الجمركي ومهارات وفنيات التخليص الجمركي والإجراءات الجمركية والالتزام ومكافحة التهريب الجمركي.

وفي ختام الحفل تم تكريم عدد من الضباط وضباط الصف والأفراد المجيدين بالإدارة العامة للجمارك بشهادة الإجادة من منظمة الجمارك العالمية، كما كرم منفذ (الوجاجة) كأفضل منفذ جمركي لعام 2021، إلى جانب تكريم أفضل شركة تخليص جمركي، وأفضل مندوبي تخليص جمركي، وأفضل جهة حكومية ارتبطت إلكترونيًا مع نظام بيان، كما حصلت بعض الشركات على شهادة المشغل الاقتصادي المعتمد.

الجدير بالذكر أن سلطنة عُمان حصلت على المركز الأول عالميًا في مدة بقاء السفن في الموانئ، والمرتبة الرابعة والستين عالميًا في مؤشر التجارة عبر الحدود ضمن تقرير سهولة ممارسة الأعمال ٢٠٢٠، حيث يقيس هذا المؤشر التكلفة والوقت المستغرق لكل من عمليتي التصدير والاستيراد، كما حصلت على المركز الأول خليجيًا في مؤشر التجارة عبر الحدود ضمن تقرير ممارسة الأعمال 2020‏.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد