• الجمعة : ٢٧ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٧:٣١ مساءً
إعادة توجيه الدعم لقطاع الكهرباء ودمج شركات نشاطي التوزيع والتزويد

العمانية/ أثمرت المراجعات الدورية للسياسات العامة لقطاع الكهرباء التي تقوم بها وزارة الطاقة والمعادن بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص وتعكسها بناء على دورها هيئة تنظيم الخدمات العامة من خلال وضع أطر تنظيمية عن توسيع النطاق الزمني لبرنامج إعادة توجيه الدعم لقطاع الكهرباء للفئة السكنية من خمس سنوات إلى عشر سنوات، وبزيادة بمعدل لا يتجاوز 2 بيسة سنويًا مع تثبيت قيمة التعرفة المعتمدة لاستهلاك الكهرباء للفئة السكنية لعام 2022 بتعرفة ديسمبر عام 2021 للفئة نفسها.

كما تم التوصل إلى توحيد شرائح استهلاك الكهرباء لجميع حسابات الفئة السكنية بحيث تحدد قيمة تعرفة استهلاك الكهرباء للفئة السكنية لعام 2022 على أساس فئتين. الفئة الأولى تختص بتعرفة الحساب الأصلي (لحسابين كهرباء وأقل) ويتضمن ثلاث شرائح.

يبدأ الاستهلاك في الشريحة الأولى من صفر إلى 4000 كيلو واط .ساعة بسعر 14 بيسة لكل كيلوواط. ساعة، ويبدأ الاستهلاك في الشريحة الثانية من 4001 إلى 6000 كيلو واط، بسعر 17 بيسة لكل كيلوواط. ساعة، وحددت الشريحة الثالثة الاستهلاك بأكثر من 6000 بسعر 30 بيسة لكل كيلو واط . ساعة.

وحددت تعرفة الحساب الإضافي (أكثر من حسابين) الذي يتضمن ثلاث شرائح، تتمثل الشريحة الأولى في الاستهلاك الذي يبدأ من 0 -4000 كيلو واط .ساعة، بسعر 20 بيسة لكل كيلوواط. ساعة ويبدأ الاستهلاك في الشريحة الثانية من 4001 إلى 6000 كيلو واط. بسعر 25 بيسة لكل كيلو واط.ساعة وحددت الشريحة الثالثة الاستهلاك بأكثر من 6000 بسعر 30 بيسة لكل كيلو واط .ساعة.

ويبدأ تطبيق تعرفة استهلاك الكهرباء للفئة السكنية اعتبارًا من الأول من شهر يناير لعام 2022.

ومع استمرار نظام الدعم الوطني الذي يمنح المستحقين وفق معايير الاستحقاق أحقية اختيار حساب واحد ليطبق عليه الدعم الإضافي والذي يتضمن ثلاث شرائح.

ويبدأ الاستهلاك في الشريحة الأولى من صفر إلى 4000 كيلو واط .ساعة بسعر 10 بيسات لكل كيلوواط. ساعة، ويبدأ استهلاك الشريحة الثانية من 4001 إلى 6000 كيلو واط. بسعر 13 بيسة لكل كيلو واط.ساعة، وحددت الشريحة الثالثة الاستهلاك بأكثر من 6000 بسعر 20 بيسة لكل كيلو واط ساعة.

وفيما يتعلق بتعرفة استهلاك الكهرباء للقطاع الزراعي فقد تم إلغاء تطبيق التعرفة المنعكسة عن التكلفة (تعرفة الكهرباء غير المدعومة) للقطاع على جميع المشتركين في القطاع الزراعي، وتطبيق التعرفة التي تتضمن ثلاث شرائح.

ويبدأ الاستهلاك في الشريحة الأولى من صفر إلى 3000 كيلو واط .ساعة بسعر 12 بيسة لكل كيلوواط. ساعة، ويبدأ الاستهلاك في الشريحة الثانية من 3001 إلى 6000 كيلو واط. بسعر 16 بيسة لكل كيلوواط. ساعة، وحددت الشريحة الثالثة الاستهلاك بأكثر من 6000 بسعر 24 بيسة لكل كيلو واط ساعة.

 

وتأتي مراجعة التعرفة المنعكسة عن التكلفة لعام 2022 دعمًا لجهود التعافي الاقتصادي وتعزيزًا لأداء الاقتصاد الوطني، ونتيجة لرفع كفاءة منظومة قطاع الكهرباء.

 

ويقصد بالتعرفة المنعكسة عن التكلفة بأنها تعرفة غير مدعومة تعكس التكاليف الحقيقية لتوليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها وتزويد المشتركين بها، وتستهدف كبار المستهلكين في سلطنة عُمان الذين يزيد استهلاكهم السنوي عن (100) مائة ميجاواط.ساعة، ولا تنطبق هذه التعرفة على الفئة السكنية والزراعية، ومنشآت تجارية، ومنشآت حكومية، ومنشآت صناعية، ومنشآت سياحية ويمكن التعرف على رسوم التعرفة المنعكسة عن التكلفة عبر المواقع الإلكترونية لمزود خدمة الكهرباء.

وتهدف السياسات العامة لقطاع الكهرباء إلى تحقيق برنامج إعادة توجيه دعم الكهرباء للفئات المستحقة، والذي يعد جزءا من خطة التوازن المالي متوسطة المدى (2020-2024) مع الأخذ في الاعتبار الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية من تطبيق تلك السياسات.

 

وبهدف رفع الكفاءة التشغيلية والمالية لقطاع الكهرباء والاستفادة من خبرات الموظفين تم إقرار دمج شركات الكهرباء لنشاطي التوزيع والتزويد في شركتين هما شركة لتوزيع الكهرباء (لتقديم خدمات التوزيع في جميع محافظات سلطنة عمان باستثناء محافظة ظفار)، وشركة لتزويد الكهرباء (لتقديم خدمات التزويد في جميع محافظات سلطنة عمان باستثناء محافظة ظفار) والإبقاء على شركة ظفار للخدمات المدمجة (لتقديم خدمات التوزيع والتزويد في محافظة ظفار).

 

ويأتي ذلك من أجل رفع الكفاءة التشغيلية وتقليل التكاليف والتسريع من وتيرة ربط شبكة كهرباء المناطق الريفية بالشبكة الرئيسية، مما يساهم في خفض الانبعاثات الكربونية بتقليل الاعتماد على محطات توليد الديزل والاستفادة من الخبرات المشتركة لموظفي الشركات بالطريقة الأمثل، وتمكين إدخال المنافسة في قطاع التزويد وتقديم خدمة توصيل الكهرباء مستمرة لجميع المشتركين حسب مواقعهم الجغرافية في مختلف محافظات سلطنة عُمان دون تأثر الخدمة بعملية إعادة هيكلة القطاع.

كما توصلت إلى الاستمرار في تنفيذ برنامج العدادات الذكية للقراءة عن بُعد والذي يُسهم في رفع مستوى الخدمة وكفاءة التوزيع الكهربائي ومواكبة التطورات العالمية وتوظيف التقنية لتطوير خدمات المشتركين، وتمكين المدن الذكية المستدامة، وتم تركيب العدادات الذكية لكبار المستهلكين بنسبة 100 بالمائة.

 

وتوصلت المبادرات إلى بدء العمليات التشغيلية لأول سوق فوري للكهرباء في منطقة الشرق الأوسط تحت مسمى "عُمان الفوري للكهرباء oemo.om" لرفع كفاءة منظومة شراء الطاقة بما يتناسب مع أفضل الممارسات العالمية، والذي من شأنه الإسهام في إيجاد بيئة أكثر تنافسية لتداول الكهرباء بهدف خفض تكلفة شراء الطاقة من خلال التنافس اليومي، وتقليل الاعتماد على التعاقد طويل الأمد وتحفيز استخدام الطاقة المتجددة بما يتوافق مع أهداف رؤية عُمان 2040م وزيادة الاعتماد على المحطات الأكثر كفاءة مما يقلل من استهلاك الغاز.

واستحدثت مواصفات كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية المنزلية والإضاءة بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ومتابعة مبادرة تأهيل وتشغيل 800 فني من الكوادر العمانية في قطاع الكهرباء لرفع مستوى التعمين في شركات المقاولين الفرعيين إلى 90 بالمائة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد