• الأربعاء : ٢٧ - أكتوبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٧:٤٢ صباحاً
وزارة الإعلام تُطلق النسخة التجريبية من منصة

العمانية/ أطلقت وزارة الإعلام ممثلة بالمديرية العامة للإعلام الإلكتروني يوم أمس النسخة التجريبية من منصة "عين" تُجسد نقلة نوعية على صعيد الإعلام الرقمي، وخطوة رائدة لمواكبة التوجه العالمي في صناعة منصات الإعلام الرقمية.

وتُمثل "عين" أول منصة تفاعلية رقمية في السلطنة، حيث تسعى لدعم ونشر المحتوى الإلكتروني العُماني والعربي، ومد جسور التواصل بين تلفزيون وإذاعة سلطنة عُمان والجمهور في السلطنة وخارجها.

وجاء إطلاق المنصة في إطار جهود السلطنة الهادفة إلى تعزيز مجال التحول الرقمي، واتساقًا مع رؤية وزارة الإعلام الرامية إلى تقديم خدمات إعلامية مُتقدمة وعالية الجودة، ولتحقيق التكامل في الأدوار ما بين الإعلام التقليدي والجديد.

وتقدّم المنصة كمًّا كبيرًا من المحتوى السمعي والمرئي يتضمن أكثر من عشرة آلاف مادة إعلامية لمختلف القنوات الإذاعية والتلفزيونية التابعة لوزارة الإعلام، محفوظة ومؤرشفة في المنصة وفق تسلسل مبسّط يقدم للمستخدم تجربة تصفح سهلة وماتعة، للوصول لأي مادة إعلامية يرغب فيها.

وجاء اختيار اسم "عين" للمنصة الإلكترونية التابعة لوزارة الإعلام لتعكس عدة دلالات ومضامين حيث إن حرف العين يرمز إلى أول حرف في اسم عُمان، كما أنه مستنبط من الهوية البصرية الخاصة بقنوات إذاعة وتلفزيون سلطنة عمان، إضافة إلى ارتباط العين بالمشاهدة والبصر، ومن هذا المُنطلق تم اختيار اسم المنصة لتشي لنا بأنها ستكون عينًا على محتوى إعلامي متطور يُساير تقنيات العصر ويستفيد منها نحو واقع إعلامي مُتقدم.

وتسعى وزارة الإعلام من خلال هذا الإطلاق التجريبي لتحقيق المشاركة المجتمعية من خلال إطلاع الجمهور على المنصة لإبداء الرأي وطرح الملاحظات للعمل على تحسينها قبل التدشين الرسمي للمنصة.

وخصَّصت منصة "عين" مساحة خاصة للمغفور له السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور /طيب الله ثراه/، تتضمنُ مجموعة من الفئات التي تقتبس لمحات من مختلف المراحل التي مرت بها النهضة الحديثة في السلطنة بقيادة السلطان الراحل منها فئة الخطابات والزيارات الرسمية والجولات والفعاليات العسكرية والاحتفالات الوطنية ومحتوى نادرا لم يُبثّ من قبل عبر شاشة التلفزيون العماني، بهدف تخليد ذكرى جلالة السلطان قابوس /طيب الله ثراه/ لجميع الأجيال؛ ولتصبح المنصة ذاكرة مرئية لأهم محطات التاريخ السياسي العُماني المعاصر.

وتحظى المنصة بعدة مزايا تقنية من أجل تقديم تجربة مُثيرة ومتنوعة للمحتوى المرئي والسمعي، منها خاصية مشاهدة البث المباشر لجميع القنوات الإذاعية والتلفزيونية، إلى جانب ميزة الاستماع ومشاهدة ما تم بثه في مختلف القنوات خلال 48 ساعة عبر فئة "لا يفوتك" ومن التقنيات الحديثة المُتاحة في المنصة أعمال إعلامية نفذت بتقنية الواقع الافتراضي تأخذ المشاهد في رحلة فريدة لمواقع متنوعة من السلطنة.

وستنقل المنصة ابتداءً من يوم غدٍ مباراة منتخبنا الوطني ضمن التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم ٢٠٢٢.

ودعت وزارة الإعلام جمهورها الكريم لتحميل تطبيق المنصة عبر الهواتف الذكية والشاشات الذكية والموقع الإلكتروني الخاص به، وتقديم الملاحظات التي من شأنها تعزيز المنصة وتطويرها وتجويد الخدمات الإعلامية المقدمة من خلالها.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد