• الخميس : ١٣ - أغسطس - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٤:٠١ صباحاً
منتدى الاستثمار العماني الهندي يستعرض الفرص المتاحة بالدقم

العمانية/ أكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ترحيبه بالاستثمارات من مختلف دول العالم، مشيرًا إلى استمرار الهيئة في الترويج للفرص الاستثمارية المتوفرة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من خلال المشاركة في الندوات والمؤتمرات التي تعقد عبر الاتصال المرئي.
وقال معاليه في كلمة افتتح بها منتدى الاستثمار العماني الهندي الذي عقد عبر الاتصال المرئي : إن الهيئة مستمرة في الحوار مع شركائها من مختلف دول العالم بهدف جذب الاستثمارات إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وأشاد معاليه بالتعاون التجاري والاستثماري بين السلطنة والهند والعلاقات التاريخية القائمة بين البلدين، موضحا أن التجارة بين البلدين ازدهرت في ظل قيادة السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – في عدد من المجالات أهمها الرعاية الصحية والزراعة والتجارة، مشيرا إلى أن إجمالي الاستثمارات الهندية التي قدمت إلى السلطنة خلال عام 2019 بلغت حوالي 275 مليون ريال عُماني، أي ما يقدر بحوالي 53 مليار روبية.
وقال معاليه إن الهيئة سوف تواصل في ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – الترويج للفرص الاستثمارية وتعزيز العلاقات مع مختلف دول العالم، موضحا أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية المتوفرة في المنطقة ، داعيا المستثمرين من جمهورية الهند للاطلاع عليها لتنفيذ مشاريع نوعية بالمنطقة، معربا معاليه عن أمله في أن يكون منتدى الاستثمار العماني الهندي منصة تعكس العلاقات التجارية المستمرة والمصالح المشتركة والصداقة طويلة الأمد بين البلدين.

وناقش المنتدى تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين جمهورية الهند والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وقال سعادة مونو مهاوار سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة إن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لديها العديد من مقومات الاستثمار، وقد زرت المنطقة عدة مرات وشاهدت الكثير من التطور والطموح الذي يتحقق فيها ومدى عزم السلطنة على تنفيذ مشاريع كبيرة فيها، مؤكدا أن مشاريع البنية الأساسية بالمنطقة تعتبر مثالية.
وأعرب عن تقديره لما تقدمه المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من فرص واعدة يمكن للمستثمر الهندي الاستثمار فيها، مؤكدا اهتمام الجانب الهندي بالاستثمار في السلطنة بشكل عام والدقم بشكل خاص.
من جهته استعرض عزان البوسعيدي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" الحوافز التي تقدمها السلطنة للمستثمرين من مختلف دول العالم، مشيدا بالتعديلات الأخيرة على قوانين الاستثمار في السلطنة والتي جاءت مواكبة لتطلعات المستثمرين.

و أكد صالح بن حمود الحسني نائب الرئيس التنفيذي بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم خلال تقديمه العرض المرئي عن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن هناك فرصا استثمارية واعدة بالدقم في العديد من القطاعات الاقتصادية كالصناعة والسياحة والتجارة والتطوير العقاري والصناعات السمكية والخدمات اللوجستية، مستعرضا الحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين وإمكانيات المنطقة وموقعها الاستراتيجي على خطوط الملاحة العالمية وقربها النسبي من جمهورية الهند وسهولة الربط بينها وبين العديد من الموانئ والمطارات الهندية.
وقدم المهندس هاشم آل إبراهيم مدير عام دعم الأعمال في شركة ميناء الدقم عرضا مرئيا عن ميناء الدقم أوضح من خلاله جهود الشركة في استقطاب الخطوط الملاحية العالمية وتقديم التسهيلات اللازمة لها، منوها بإمكانيات الميناء خاصة بعد الانتهاء من الأعمال في الرصيف التجاري الذي يتميز بقدرته على استقبال مختلف أنواع السفن ويضم 4 محطات من بينها محطتان للحاويات ومحطة للبضائع السائبة الجافة ومحطة متعددة الاستخدامات.
وشارك في المنتدى أحمد الشعيلي مدير التسويق في شركة عمان للحوض الجاف الذي أكد جاهزية الحوض الجاف بالدقم لتقديم خدمات الإصلاح لجميع أنواع السفن، موضحًا أن شركة عمان للحوض الجاف استطاعت خلال السنوات الماضية تأكيد حضورها في هذا المجال محليا ودوليا واكتسبت ثقة المتعاملين معها من الشركات الملاحية المحلية والعالمية.

من جهته استعرض براديب ناير الرئيس التنفيذي لشركة سيباسك عمان تجربته في الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، مشيدا بالنمو المتسارع الذي تشهده الدقم.

وشارك في المنتدى الذي عقد عبر الاتصال المرئي أكثر من 300 شخصية من السلطنة وجمهورية الهند، وعبر المشاركون خلال نقاشاتهم عن إعجابهم بالبنية الأساسية التي تتمتع بها المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وتنوع مجالات الاستثمار فيها، مؤكدين أن فرص الاستثمار في المنطقة واعدة ومجزية.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد