• السبت : ١٩ - سبتمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠١:٣٤ مساءً
السلطنة تؤكد أن وضع  المخزون الغذائي جيد ولا يوجد أي قلق في توفير السلع الغذائية

العمانية/ أكد سيف بن سلطان الشيباني مدير عام العمليات التجارية بالهيئة العامة للمخازن والإحتياطي الغذائي أن "الهيئة وضعت استعدادات تامة لمواجهة جائحة فيروس كورونا ( كوفيد 19 ) وأن وضع المخزون الغذائي جيد ولا يوجد أي قلق في توفير السلع الغذائية الأساسية فجميع الجهات مستعدة لتوفير تلك السلع وهناك اجراءات بشراء كميات إضافية لتغطية الاحتياجات لعدة أشهر قد يصل بعض منها إلى نهاية هذا العام"، مشيرا إلى أن "هناك بعض الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص التي تعمل في هذا المجال ولديها إنتاج وتصنيع محلي لكميات من السلع الغذائية".
ووضح في حديث للقناة العامة بإذاعة سلطنة عمان اليوم أن "لدى الهيئة خطة للتوزيع في حالات الطوارئ ومعتمدة من قبل مجلس إدارة الهيئة ويمكن تفعيلها في اي وقت تصدر فيه التوجيهات بتطبيقها، كما ان هناك ايضا تدابير أخرى لضمان وصول كميات جديدة من الدول المنتجة والتنسيق مستمر مع الفريق الاقتصادي المشترك من جميع الجهات ذات الاختصاص تحت اشراف وزارة التجارة والصناعة، كما أن شركات الشحن الجوي والبحري والمراكز التجارية والموردين على جاهزية تامة لمواجهة اي مستجدات".
واشار الى ان "المراكز التجارية لديها الاستعداد التام والجاهزة لتغطية الاحتياجات المستقبلية من السلع، والدليل على ذلك ان بعض هذه المراكز قامت باستيراد كميات كبيرة واستعانت ببعض المخازن لدى الهيئة لتخزين هذه الكميات".
واكد الشيباني انه "لا داعي لقيام المواطنين والمقيمين بشراء وتخزين كميات كبيرة، ولا بأس من شراء ما هو معتاد في الايام العادية لأن السلع متوفرة والتوريد مستمر وكذلك فإن الجهات المعنية تبذل جهودا متواصلة في متابعة الاسواق ومراقبة الاسعار، كما اننا تأكدنا من القائمين على مراكز التسوق والشركات الموردة خلال اجتماعات اللجنة المشتركة معهم وافادوا بان التوريد مستمر وكثير من الكميات ما زالت تصلهم من الدول المنتجة، واكرر انه لا داعي لشراء كميات كبيرة وتخزينها بما قد يؤدي الى انتهاء صلاحية بعضها وإن شاء الله الامور ترجع الى طبيعتها في اقرب فرصة ممكنة".
واضاف ان "الهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي تتابع الاسواق واداراتها في جميع محافظات السلطنة وهي على استعداد تام ومطلعة على الكميات المتوفرة، واذا كان هناك اي نقص في اي من تلك المحافظات فاننا على استعداد تام لتوفير الاحتياجات مثل ما هو حاصل حاليا في محافظة مسندم حيث يتم نقل كميات عن طريق العبارات".
وقالت الهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي انها قامت بالتعاون مع الشركة العمانية للعبارات بتسيير رحلات الى عدد من ولايات محافظة مسندم بهدف تعزيز المخزون الغذائي بالمحافظة ونقل السلع الغذائية الأساسية وتوفيرها للمواطنين. ووضحت الهيئة اليوم انها قامت بتسيير رحلة إلى ولاية دبا وعدد من الرحلات يوم امس إلى ولاية خصب.
من جهة اخرى وضحت الهيئة انها تقوم بمتابعة حركة الاسعار العالمية للسلع الغذائية الاساسية ورصد اي حركة غير طبيعية في مؤشرات تلك الاسعار التي ترتبط بشكل أساسي بمعدلات الانتاج والاستهلاك العالمي وحركة الشحن التجاري وصافي المخزونات العالمية من تلك السلع اعتمادا على بيانات تصدرها منظمات دولية متخصصة في الاغذية والزراعة وتجارة الحبوب، وبحسب آخر البيانات المتاحة والمحدثة لدى الهيئة وتسليطا على سلع الأرز والقمح والسكر باعتبارها تأتي على رأس السلع
الغذائية الاساسية المستهلكة في السلطنة فأن أهم المؤشرات العالمية ذات الصلة بالسلع الغذائية الاساسية على المستوى العالمي تشير بوجه عام الى ان منظمة الاغذية والزراعة (الفاو) تتوقع ان تحافظ اسواق الحبوب العالمية خلال الموسم الحالي 2019/ 2020 على مستوى جيد من الامدادات التي يمكن ان تغطي الطلب العالمي منها حتى مع تنامي معدل الاستهلاك.

وقالت الهيئة ان تأثير جائحة كورونا العالمية على أسعار السلع الغذائية العالمية طفيف نسبيا علاوة على وجود مخازين احتياطية عالمية بمستويات قياسية نسبيا، فلا داعي للقلق حول الأسواق العالمية للسلع الغذائية وخاصة الحبوب التي تستوردها السلطنة من الخارج.
وكانت غرفة تجارة وصناعة عمان قد عقدت الاسبوع الماضي اجتماعا برئاسة راشد بن عامر المصلحي نائب رئيس الغرفة للشؤون الإدارية والمالية، شاركت فيه لجنة الأمن الغذائي بالغرفة لمناقشة تداعيات أزمة كورونا على قطاع الغذاء ومدى استعداد القطاع الخاص لتوفير الاحتياجات الغذائية من السلع والمنتجات الأساسية للمستهلك خلال هذه الفترة، كما شارك في الاجتماع مختصون من وزارة الزراعة والثروة السمكية والشركات المنتجة والمصنعة والموزعة للغذاء بالسلطنة ومن وزارة التجارة والصناعة للحديث عن مبادرة تسوق من بيتك التي أطلقتها الوزارة وبحضور عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة بخدمات التوصيل.
وأكد المهندس صالح الشنفري رئيس لجنة الأمن الغذائي : أن الحكومة حاليا تبذل قصارى جهدها من أجل عدم تأثر المواطن والمقيم بتداعيات هذه الأزمة وضمان توفر جميع السلع والمنتجات الأساسية في الأسواق، وذكر أن هناك فريق عمل اقتصاديا منبثقا عن اللجنة الرئيسية لمتابعة مستجدات وباء كورونا يجتمع باستمرار ويلتقي بشركات القطاع الخاص لمعرفة احتياجاتهم وتوفير جميع التسهيلات لهم وحثهم على عدم المبالغة في الأسعار.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد