• السبت : ٢٦ - سبتمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ١٠:١١ مساءً
مجلة بتروليوم ايكومنيست: السلطنة رائدة في تقنيات الاستخلاص المعزز للنفط

مجلة بتروليوم ايكومنيست: السلطنة رائدة في تقنيات الاستخلاص المعزز للنفط
لندن في ١٣ أغسطس /العمانية / قالت مجلة بتروليوم ايكومنيست إن السلطنة رائدة 
في تقنيات الاستخلاص المعزز للنفط، أو النفط المحسن، وهي طريقة تمكن الشركات 
من استخراج النفط من المكامن التي يصعب استخراج النفط منها باستخدام الأساليب 
التقليدية كالغمر بالمياه. 

وبينت في تقرير جديد نشرته على موقعها الإلكتروني إن السلطنة كانت ساحة اختبار 
في المنطقة للتقنيات بما في ذلك الاستخلاص المعزز للنفط بالطاقة الشمسية. 
وذكرت أن هذه الأساليب كانت ناجحة للغاية لدرجة أن شركة تنمية نفط عُمان لديها 
هدف معلن يتمثل في الاستخلاص المعزز للنفط الذي يمثل حوالي ربع إنتاجها بحلول 
عام 2025. 
وأكدت أن السلطنة جذبت المزيد من الاهتمام في مواردها من الغاز  في العديد من 
الحقول، حيث وقعت العديد من الصفقات الكبيرة مع شركات عالمية، وشمل هذه منح 
شركة توتال في فبراير الماضي حق الاستكشاف في البلوك رقم 12، إضافة إلى 
اتفاقية المبرمة مع إيني الإيطالية وشركة بريتيش بتروليوم في منتصف عام 2019 
للمربع 77،  وأيضا توقيع مذكرة تفاهم مع شل وتوتال لمنطقة باريك الكبرى.
وأشارت إلى أن شركة النفط الصينية الحكومية تجري مناقشات متقدمة مع شركة بي 
بي للاستحواذ على حصة 10 % في حقل غاز خزان.
وذكرت أن هذه المشاريع هي بالتأكيد أقل حدودًا من الكتل المعروضة في جولة 
العطاء، وتتميز بإمكانية الوصول إلى البنية الأساسية الحالية أو خيار الارتباط 
بأصول منتجة، وبالتالي تقليل المخاطرة بالعرض وتحسين العائد على الاستثمار. 
/ العمانية/
ط ح 
  

مجلة بتروليوم ايكومنيست: السلطنة رائدة في تقنيات الاستخلاص المعزز للنفط
لندن في ١٣ أغسطس /العمانية / قالت مجلة بتروليوم ايكومنيست إن السلطنة رائدة 
في تقنيات الاستخلاص المعزز للنفط، أو النفط المحسن، وهي طريقة تمكن الشركات 
من استخراج النفط من المكامن التي يصعب استخراج النفط منها باستخدام الأساليب 
التقليدية كالغمر بالمياه. 

وبينت في تقرير جديد نشرته على موقعها الإلكتروني إن السلطنة كانت ساحة اختبار 
في المنطقة للتقنيات بما في ذلك الاستخلاص المعزز للنفط بالطاقة الشمسية. 
وذكرت أن هذه الأساليب كانت ناجحة للغاية لدرجة أن شركة تنمية نفط عُمان لديها 
هدف معلن يتمثل في الاستخلاص المعزز للنفط الذي يمثل حوالي ربع إنتاجها بحلول 
عام 2025. 
وأكدت أن السلطنة جذبت المزيد من الاهتمام في مواردها من الغاز  في العديد من 
الحقول، حيث وقعت العديد من الصفقات الكبيرة مع شركات عالمية، وشمل هذه منح 
شركة توتال في فبراير الماضي حق الاستكشاف في البلوك رقم 12، إضافة إلى 
اتفاقية المبرمة مع إيني الإيطالية وشركة بريتيش بتروليوم في منتصف عام 2019 
للمربع 77،  وأيضا توقيع مذكرة تفاهم مع شل وتوتال لمنطقة باريك الكبرى.
وأشارت إلى أن شركة النفط الصينية الحكومية تجري مناقشات متقدمة مع شركة بي 
بي للاستحواذ على حصة 10 % في حقل غاز خزان.
وذكرت أن هذه المشاريع هي بالتأكيد أقل حدودًا من الكتل المعروضة في جولة 
العطاء، وتتميز بإمكانية الوصول إلى البنية الأساسية الحالية أو خيار الارتباط 
بأصول منتجة، وبالتالي تقليل المخاطرة بالعرض وتحسين العائد على الاستثمار. 
/ العمانية/
ط ح 
  







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد