• الإثنين : ٢٨ - سبتمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٥:٠٩ مساءً
نشرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الورقي تقريرًا تأبينيًا لجلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- بقلم الكاتب بريان
واشنطن بوست: الســلطان قابـوس حوّل عُـمان إلى قـوة سـياسية إقـليمية
جريدة عمان. نشرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الورقي تقريرًا تأبينيًا لجلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- بقلم الكاتب بريان ميرفي حمل عنوان «وفاة السلطان قابوس الذي حوّل عمان إلى قوة سياسية إقليمية». وقال ميرفي: إن السلطان الراحل حول عُمان من دولة تعيش في القرون الوسطى إلى معانقة السياسات العالمية التي عجَّلت بالتحديث ووسّعت النفوذ السياسي للبلد.
وتحدثت الصحيفة عن المشهد في عُمان قبل سبعينات القرن الماضي، وكيف استطاع السلطان الراحل -طيب الله ثراه- نقل البلاد بحكمة إلى وضع آخر. وأكدت أن السلطان قابوس لم يدخل خلال مسيرة بناء عمان في سباق بناء ناطحات السحاب، وقالت: «تجنب مظاهر التبذير المتبعة في المنطقة وشدد على ضرورة أن تحافظ مسقط وبقية المدن على شخصيتها وعمارتها الموروثة بقدر المستطاع، حتى إذا تسللت المنتجعات ذات النجوم الخمس والعلامات التجارية الدولية».
وأضافت: «حين حاولت دول أخرى أن تفوق بعضها بعضا بالمراكز التجارية ومدن الملاهي، ركزت عمان على السبق الثقافي في المنطقة. فكان مما سبقت إليه دار أوبرا عالمية المستوى… وفي واشنطن، تدير عمان مركز السلطان قابوس الثقافي ومن مهامه تمويل منح للأمريكيين للدراسة في عمان.
وتحدثت واشنطن بوست عن المكانة السياسية التي تتمتع بها عمان مشيرة إلى أن السلطان الراحل ومعاونيه اكتسبوا المزيد من الأهمية لدى واشنطن بوساطتهم في الصفقات المبرمة مع إيران.
واشنطن بوست: الســلطان قابـوس حوّل عُـمان إلى قـوة سـياسية إقـليمية
جريدة عمان.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد