• الجمعة : ٢٧ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٧:١٩ مساءً
شركة البشائر للحوم تُسهم في تطوير وسلامة منظومة الأمن الغذائي في سلطنة عُمان
شركة البشائر للحوم تُسهم في تطوير وسلامة منظومة الأمن الغذائي في سلطنة عُمان
شركة البشائر للحوم تُسهم في تطوير وسلامة منظومة الأمن الغذائي في سلطنة عُمان

العُمانية/ تنفيذًا للمشاريع التنموية والاستراتيجية المتكاملة وتعزيزًا لمستويات الأمن الغذائي بسلطنة عُمان والاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء ودعمًا للصادرات الوطنية، تسعى شركة البشائر للحوم إلى تعزيز إنتاجها من اللحوم الحمراء الطازجة عالية الجودة لتلبي أعلى المعايير الصحية للاستخدام البشري.

وأكّد السيد مصعب بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة البشائر للحوم، في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية، أنّ تكاملية المشروع أدّت إلى تسارع عمليات الإنتاج ورفع صادرات الشركة من اللحوم الحمراء إلى الأسواق الخارجية بما يقرب من ١٠٠ طن سنويًا، وتعمل الشركة على مضاعفة إنتاجها في السنوات القادمة لتغطية السوق المحلي ودعم صادرات الشركة إلى الأسواق.

وأضاف الرئيس التنفيذي للعمليات بالشركة أنّ المشروع يعدُّ أول مشروع متكامل في قطاع الثروة الحيوانية واللحوم الحمراء؛ حيث إنه يحتوي على مزرعة متكاملة تحت إشراف طاقم بيطري متخصص يقوم بالإشراف على الحيوانات منذ وصولها حتى انتهاء فترة التربية والتسمين، وتتكوَّن المزرعة من محجر بيطري تُطبَّق فيه جميع متطلبات الحجر البيطري والتحصينات المختلفة اللازمة للتأكد من سلامة الحيوانات وخلوها من الأمراض قبل الذبح لضمان جودة لحومها وصلاحيتها للاستهلاك المحلي والخارجي، بالإضافة إلى حظائر للتربية والتسمين تتم فيها تغذية الحيوانات بالأعلاف الخضراء والمركزات الطبيعية والتي تؤدي دورًا مهمًّا في تحسين جودة اللحوم.

وأشار إلى أنَّ "المشروع يحتوي على مسلخ حديث ومتطوّر ويعدُّ من أكبر المسالخ في المنطقة، حيث إنّه مزوّد بأحدث آلات ومعدات الذبح ويحتوي على أربعة خطوط إنتاج للحيوانات الكبيرة والصغيرة وتُطبَّق به جميع معايير ضبط الجودة وسلامة الغذاء، بالإضافة إلى مخازن تبريد وتجميد اللحوم، حيث تعتمد استراتيجية الشركة في بيع اللحوم على تخزينها بعد الذبح في مخازن التبريد لفترة محدودة قبل البيع".

وقال السيد مصعب بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة البشائر للحوم إنَّ المشروع يحتوي أيضًا على مصنع لتدوير وتصنيع المخلّفات الثانوية الناتجة عن عمليات الذبح مثل الدم والعظام والشحوم والمخلّفات الأخرى والتي تدخل في صناعات أخرى مختلفة، مُضيفًا أنّه تم بناء محطتين لتحلية المياه: الأولى لتحلية مياه الآبار، والثانية لتحلية مياه الصرف الصحي الناتجة من المسلخ نتيجة عمليات الغسيل والتعقيم اليومي؛ وذلك نظرًا لحاجة المشروع للمياه النقية والصالحة للاستخدام.

وأكَّد أنَّ الشركة تسعى إلى إيجاد قيمة محلية مُضافة، وتوطين صناعة اللحوم، وإيجاد وظائف مباشرة وغير مباشرة، وتمكين الشباب العُماني في صناعة اللحوم الحمراء، حيث تمكنت من إيجاد شبكة توزيع داخل سلطنة عُمان وخارجها، وإيجاد توازن في الأسواق المحلية، وضمان الإمدادات من اللحوم الحمراء.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد