• الخميس : ٠٤ - يونيو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٦:٠٧ صباحاً
موسم القيظ في السلطنة.. أنشطة زراعية مرتبطة بالعادات والتقاليد

العمانية / يبدأ خلال هذه الفترة موسم "القيظ" والذي يمتد في السلطنة بداية من شهر مايو إلى شهر أغسطس من كل عام، وهو موسم حصاد ثمار بعض الأشجار مثل النخيل والامبا (المانجو) وغيرها من أشجار الفاكهة.

وبدأ موسم قيظ النخيل لهذا العام مبكرا في إنتاج ثمار (رطب) صنف النغال بتاريخ 19 من شهر أبريل بقرية الغبيرة بولاية دماء والطائيين، وعادة تبدأ الأصناف المبكرة في قيظ النخيل بالسلطنة ومنها النغال والبهلاني والقدمي وقش القنطرة والمنومة والمزناج ونشو حاجر عندام وغيرها من الأصناف، حيث تبدأ بمحافظات شمال الشرقية وجنوب الشرقية والداخلية والظاهرة وجنوب الباطنة.

وترتبط بموسم القيظ مجموعة من العادات التقليدية التي يمارسها العمانيون ذكورا وإناثا ومن مختلف الأعمار، ويمارس أصحاب المزارع انشطة زراعية متنوعة في موسم القيظ مثل الزراعة وجمع الثمار المتساقط من النخيل ووضعه على المسطاح، كما يتم جني وحصاد وتبسيل ثمار النخيل.

وينظر المزارعون إلى موسم "القيظ" بأنه موسم عائد اقتصادي بعد عناء واهتمام بالنخلة خلال عام زراعي كامل ويعد من المواسم الاقتصادية.

واستقبل المزارع سالم بن سعيد الحضرمي من ولاية منح موسم القيظ بجني حبات من الرطب صنف "قش بطاش"...مبينا إنه خلال فترة القيظ " ننشغل كثيرا بمتابعة مزروعاتنا وخاصة أشجار النخيل ، حيث نقوم بعملية تنظيف النخلة ورشها ثم تحديرها إلى الأسفل ثم جداد ثمار النخيل".

وأضاف انه بعد جداد النخيل تعمل الأسرة بأكملها على تنقية التمور وتنظيفها وتجفيفها إلى أن يتم كنازها في سطول وعلب مناسبة.

ويعتبر إنتاج ثمار النخيل بالسلطنة ذا ميزة نسبية حيث يعتبر الأبكر والأطول على مستوى العالم والذي يمتد بداية من شهر مايو ويستمر لنهاية شهر أكتوبر في بعض المحافظات، علما بأن إنتاج السلطنة من النخيل بلغ 377 ألف طن وفقا لتقديرات عام 2019م.

الجدير بالذكر أن وزارة الزراعة والثروة السمكية قامت بتوزيع ما يقارب 25 ألف فسيلة نسيجية من مختلف الأصناف أهمها الفرض والخلاص والخنيزي وخلاص عمان وبوهبيشة والمجهول وبعض من أصناف الفحول على المزارعين خلال هذا الموسم 2019/2020 .







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد