• السبت : ١٥ - أغسطس - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٨:٤٨ صباحاً
294رحلة بالعبارات وسفن الشحن إلى محافظة مسندم منذ بدء جائحة كورونا

294رحلة بالعبارات وسفن الشحن إلى محافظة مسندم منذ بدء جائحة كورونا


مسقط في 4 يوليو / العمانية  / بلغ عدد رحلات العبارات وسفن الإنزال 
والشحن التي سُيّرت إلى محافظة مسندم في الفترة من شهر مارس وحتى 
نهاية شهر يونيو من العام الجاري 294 رحلة ، وذلك في إطار الجهود 
الحثيثة لتأمين احتياجات المواطنين والتجار في التنقل بين محافظات السلطنة 
ونقل السلع والبضائع ومواد البناء.

وقد سيّرت شركة "سنيار" -إحدى شركات مجموعة أسياد- 252 رحلة 
للعبارات وسفن الشحن إلى محافظة مسندم في الفترة من الأول من مارس 
وحتى نهاية يونيو الماضي، وساهمت الرحلات المنتظمة بواقع 16 رحلة 
أسبوعيًا في نقل 11055 من المواطنين والمقيمين من وإلى المحافظة.

كما سيّرت "مؤسسة رائد الشحي" 42 رحلة لسفن الإنزال والشحن في 
الفترة من 24 مارس وحتى 30 يونيو من العام الجاري بين موانئ شناص - 
خصب ودبا، ساهمت في نقل 8172 طنًا من البضائع والسلع، في إطار 
الجهود التي يبذلها القطاع الخاص في توفير الحلول المناسبة لعمليات الشحن 
وتقديم الدعم للشركات والمؤسسات في محافظة مسندم لاستدامة عملياتها.

وقال بدر بن محمد الندابي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة "سنيار" إن 
الشركة نقلت خلال الأشهر الثلاثة الماضية من العام الحالي 1134 طناً من 
السلع والبضائع ومستلزمات الأعمال التجارية والإنشائية لولايات محافظة 
مسندم، وقامت بنقل 2670 مركبة منذ بدء جائحة كورونا "كوفيد19" 
بمختلف الأحجام كجزء من مسؤولياتها لتأمين وتسهيل تنقل المواطنين 
والمقيمين في المحافظة، موضحًا أن هذه الخدمة وغيرها موفرة بأسعار 
مخفضة بنسبة 50 بالمائة عما كانت عليه قبل الجائحة للتقليل من التأثيرات 
الاقتصادية والاجتماعية على الأنشطة التجارية. 

وأكد الندابي أن شركة "سنيار" تسير 16 رحلة أسبوعيًا لموانئ (خصب 
ودبا وليما) لضمان استدامة تدفق الحركة التجارية إلى محافظة مسندم 
واستمرارية تنقل المواطنين والمقيمين في ولايات المحافظة طوال أيام 
الأسبوع بدون أي عوائق تحد من ممارسة أنشطتهم التجارية أو تنقلاتهم 
الضرورية. 

وأوضح أن الشركة تقوم بتشغيل نوعين من السفن لتلبية مختلف احتياجات 
ومتطلبات المحافظة من نقل الأفراد والبضائع، حيث يتم تشغيل العبارات 
السريعة في نقل الأفراد والمركبات وجزء من البضائع والمواد الاستهلاكية 
والغذائية الأساسية كمشتقات الألبان وغيرها وفق رحلات مجدولة ومعتمدة، 
ويتم تشغيل سفينة الشحن والإنزال (حلانيات) لنقل البضائع والشاحنات 
التجارية ومواد البناء والمشتقات النفطية بما يلبي احتياجات المؤسسات 
العامة والخاصة والتجار والأفراد بالمحافظة.

وبيّن أنه يتم وبشكل دوري تقييم مواعيد وعدد الرحلات التي يتم تسييرها 
من وإلى المحافظة وفقًا لحاجة المجتمع وبالتنسيق مع الجهات المعنية 
ومكاتب أصحاب السعادة الولاة بكل من خصب ودبا.

وأشار بدر الندابي إلى أنه ومنذ بداية مارس 2020م، تم وضع تدابير 
احترازية على متن العبارات لمنع تفشي فيروس كورونا ، وقامت الشركة 
بالتنسيق مع الجهات المختلفة باعتماد جملة من الإجراءات والضوابط التي 
من شأنها توفير بيئة آمنة وفق المعايير والأسس التي تم اعتمادها في هذا 
الشأن.

وأضاف إنه من أبرز التحديات التي واجهت الشركة في تفعيل هذه الأسس 
هو تطبيق سياسة التباعد الاجتماعي على متن كافة الرحلات، مما خفض من 
الطاقة الاستيعابية للمسافرين لحدود الـ 50 بالمائة، ورغم ذلك فقد قامت 
الشركة بتنظيم حركة المسافرين على خطوطها وتقليل الكثافة من خلال 
التنسيق والتعاون المستمر مع كافة الجهات المختصة بالمحافظة كمكاتب 
أصحاب السعادة الولاة وشرطة عُمان السلطانية ووزارة الصحة وغرفة 
تجارة وصناعة عُمان، مضيفًا إن هذا التنسيق أسهم في تسهيل حركة الأفراد 
والبضائع وإعادة جدولة الرحلات بما يتوافق مع احتياجات المجتمع. 

و أشاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة "سنيار" بدور القطاع الخاص 
المتمثل في فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة مسندم للمساهمة 
بشكل فعّال في تعزيز الطاقة الاستيعابية والكفاءة التشغيلية لخدمات نقل 
البضائع عبر سفن شحن وإسناد تم استئجارها لتعمل جنبًا إلى جنب وبشكل 
متكامل مع أسطول الشركة لتلبية كافة الاحتياجات التي ترتبت جراء إغلاق 
المنافذ البرية في المحافظة، مشيرًا إلى أن هذا التكامل ساهم في استقرار 
مخزون البضائع في المحافظة من مواد غذائية وتموينية وتجارية منذ بداية 
تأثير الجائحة وحتى الآن.

/العمانية/
م ق

294رحلة بالعبارات وسفن الشحن إلى محافظة مسندم منذ بدء جائحة كورونا


مسقط في 4 يوليو / العمانية  / بلغ عدد رحلات العبارات وسفن الإنزال 
والشحن التي سُيّرت إلى محافظة مسندم في الفترة من شهر مارس وحتى 
نهاية شهر يونيو من العام الجاري 294 رحلة ، وذلك في إطار الجهود 
الحثيثة لتأمين احتياجات المواطنين والتجار في التنقل بين محافظات السلطنة 
ونقل السلع والبضائع ومواد البناء.

وقد سيّرت شركة "سنيار" -إحدى شركات مجموعة أسياد- 252 رحلة 
للعبارات وسفن الشحن إلى محافظة مسندم في الفترة من الأول من مارس 
وحتى نهاية يونيو الماضي، وساهمت الرحلات المنتظمة بواقع 16 رحلة 
أسبوعيًا في نقل 11055 من المواطنين والمقيمين من وإلى المحافظة.

كما سيّرت "مؤسسة رائد الشحي" 42 رحلة لسفن الإنزال والشحن في 
الفترة من 24 مارس وحتى 30 يونيو من العام الجاري بين موانئ شناص - 
خصب ودبا، ساهمت في نقل 8172 طنًا من البضائع والسلع، في إطار 
الجهود التي يبذلها القطاع الخاص في توفير الحلول المناسبة لعمليات الشحن 
وتقديم الدعم للشركات والمؤسسات في محافظة مسندم لاستدامة عملياتها.

وقال بدر بن محمد الندابي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة "سنيار" إن 
الشركة نقلت خلال الأشهر الثلاثة الماضية من العام الحالي 1134 طناً من 
السلع والبضائع ومستلزمات الأعمال التجارية والإنشائية لولايات محافظة 
مسندم، وقامت بنقل 2670 مركبة منذ بدء جائحة كورونا "كوفيد19" 
بمختلف الأحجام كجزء من مسؤولياتها لتأمين وتسهيل تنقل المواطنين 
والمقيمين في المحافظة، موضحًا أن هذه الخدمة وغيرها موفرة بأسعار 
مخفضة بنسبة 50 بالمائة عما كانت عليه قبل الجائحة للتقليل من التأثيرات 
الاقتصادية والاجتماعية على الأنشطة التجارية. 

وأكد الندابي أن شركة "سنيار" تسير 16 رحلة أسبوعيًا لموانئ (خصب 
ودبا وليما) لضمان استدامة تدفق الحركة التجارية إلى محافظة مسندم 
واستمرارية تنقل المواطنين والمقيمين في ولايات المحافظة طوال أيام 
الأسبوع بدون أي عوائق تحد من ممارسة أنشطتهم التجارية أو تنقلاتهم 
الضرورية. 

وأوضح أن الشركة تقوم بتشغيل نوعين من السفن لتلبية مختلف احتياجات 
ومتطلبات المحافظة من نقل الأفراد والبضائع، حيث يتم تشغيل العبارات 
السريعة في نقل الأفراد والمركبات وجزء من البضائع والمواد الاستهلاكية 
والغذائية الأساسية كمشتقات الألبان وغيرها وفق رحلات مجدولة ومعتمدة، 
ويتم تشغيل سفينة الشحن والإنزال (حلانيات) لنقل البضائع والشاحنات 
التجارية ومواد البناء والمشتقات النفطية بما يلبي احتياجات المؤسسات 
العامة والخاصة والتجار والأفراد بالمحافظة.

وبيّن أنه يتم وبشكل دوري تقييم مواعيد وعدد الرحلات التي يتم تسييرها 
من وإلى المحافظة وفقًا لحاجة المجتمع وبالتنسيق مع الجهات المعنية 
ومكاتب أصحاب السعادة الولاة بكل من خصب ودبا.

وأشار بدر الندابي إلى أنه ومنذ بداية مارس 2020م، تم وضع تدابير 
احترازية على متن العبارات لمنع تفشي فيروس كورونا ، وقامت الشركة 
بالتنسيق مع الجهات المختلفة باعتماد جملة من الإجراءات والضوابط التي 
من شأنها توفير بيئة آمنة وفق المعايير والأسس التي تم اعتمادها في هذا 
الشأن.

وأضاف إنه من أبرز التحديات التي واجهت الشركة في تفعيل هذه الأسس 
هو تطبيق سياسة التباعد الاجتماعي على متن كافة الرحلات، مما خفض من 
الطاقة الاستيعابية للمسافرين لحدود الـ 50 بالمائة، ورغم ذلك فقد قامت 
الشركة بتنظيم حركة المسافرين على خطوطها وتقليل الكثافة من خلال 
التنسيق والتعاون المستمر مع كافة الجهات المختصة بالمحافظة كمكاتب 
أصحاب السعادة الولاة وشرطة عُمان السلطانية ووزارة الصحة وغرفة 
تجارة وصناعة عُمان، مضيفًا إن هذا التنسيق أسهم في تسهيل حركة الأفراد 
والبضائع وإعادة جدولة الرحلات بما يتوافق مع احتياجات المجتمع. 

و أشاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة "سنيار" بدور القطاع الخاص 
المتمثل في فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة مسندم للمساهمة 
بشكل فعّال في تعزيز الطاقة الاستيعابية والكفاءة التشغيلية لخدمات نقل 
البضائع عبر سفن شحن وإسناد تم استئجارها لتعمل جنبًا إلى جنب وبشكل 
متكامل مع أسطول الشركة لتلبية كافة الاحتياجات التي ترتبت جراء إغلاق 
المنافذ البرية في المحافظة، مشيرًا إلى أن هذا التكامل ساهم في استقرار 
مخزون البضائع في المحافظة من مواد غذائية وتموينية وتجارية منذ بداية 
تأثير الجائحة وحتى الآن.

/العمانية/
م ق







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد