• الثلاثاء : ٠٧ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠١:٥٨ صباحاً

 

تولي السلطنة اهتماما بالغًا بذوي الإعاقة وتسعى إلى توفير الرعاية والدعم والتاهيل لهم بشتى الوسائل المتاحة ووفق امكانيتهم وقدراتهم ويدل على ذلك انشاء العديد من المراكز والجمعيات المتخصصة في تعليمهم وتأهيلهم ووضع قوانين وتشريعات وتوقيع إتفاقيات تهدف إلى المشاركة الفاعلة لذوي الاعاقة في المجتمع والإندماج مع بقية أفراده والتمتع بكافة التسهيلات الرامية إلى تحقيق أسلوب حياة كريمة لهم، من خلال عدد من المؤسسات بموجب عدد من اللوائح والتشريعات. وهي:

-مرسوم سلطاني رقم ( 18 / 2014) بإنشاء مديرية عامة في وزارة التنمية الاجتماعية بإسم " المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة"
_قانون رعاية وتأهيل المعاقين الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 63/2008
-الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المصادق عليها بموجب المرسوم السلطاني رقم 121/2008
-اللائحة التنظيمية لإنشاء مراكز تأهيل المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 124/2008
-لائحة تنظيم إصدار بطاقة معاق الصادرة بالقرار الوزاري رقم 94/2008
-اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 1/2009 برئاسة الوزير وعضوية عدد من أصحاب السعادة وكلاء الوزارات المعنية وممثل عن القطاع الخاص وممثل عن مراكز تأهيل المعاقين وممثل عن الأشخاص المعاقين، وتباشر اللجنة اختصاصاتها المنصوص عليها في المادة رقم (14) من قانون رعاية وتأهيل المعاقين.
-اللجان الفرعية التخصصية المنبثقة من اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين وعددها (8) لجان تشكلت بموجب قرارات وزارية، ويرأسها أصحاب السعادة وكلاء الوزارة المختصة عدا لجنتي الخدمات الصحية والأمور المالية، وهذه اللجان هي: (لجنة التعليم - لجنة التأهيل والتدريب والتشغيل - لجنة النقل والاتصالات - لجنة الخدمات الصحية - لجنة البيئة الملائمة - لجنة الرياضة - اللجنة الإعلامية - لجنة الأمور المالية).
-تشكيل لجنة الرصد على المستوى الوطني لتعزيز وتفعيل تنفيذ الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بموجب القرار الوزاري رقم 124/2010.

مراكز التأهيل

المراكز الحكومية

إن الاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة في السلطنة يأتي من حرص الحكومة ممثلة في وزارة التنمية الاجتماعية بأن تحظى هذه الفئة بجميع فئاتها بالحصول على كافة الحقوق كبقية المواطنين بالسلطنة، ومن هذه الحقوق تأهيل هؤلاء الأشخاص في مؤسسات التأهيل المختلفة والتي تقدم خدمات التأهيل التي يحتاجها الأشخاص ذوي الإعاقة ليصبحوا أشخاص يسهل دمجهم في المجتمع ليقوموا بدورهم جنبا بجنب أبناء هذا الوطن ومن هذه المؤسسات التأهيلية:

- مركز التقييم والتأهيل المهني :

يقدم المركز خدماته للأشخاص ذوي الاعاقة الجسدية والذهنية والمزدوجة البسيطة والمتوسطة التي تقسم لفئتين عمريتين:-
الفئه العمرية (وحدة الوفاء) :وتشمل الاشخاص ذوي الاعاقة منذ الولادة الى سن (15) سنة خلال الفترة النهارية .
الفئه العمرية (وحدة الأمان) :وتشمل الاشخاص ذوي الاعاقة من 15 سنة فما فوق من ذوي الاعاقة المزدوجه او المتعددة المتوسطة أو الشديدة وتقدم لهم الخدمات والبرامج خلال الفترة النهارية بالاضافة للإقامة الداخلية للحالات القاطنين خارج محافظة مسقط.
ومن أهم خدمات المركز :
خدمات التأهيل وتتضمن :
       - العلاج الطبيعي –العلاج الوظيفي –علاج النطق-التربيه الخاصة-تعديل السلوك-المهارات الحياتية
       - التوصية بصرف بالاجهزة التعويضية والمعينات الحركية للأطفال الملتحقين ورفعها للجهات المختصة وغيرها.
       - تهيئه الحالات للالتحاق والدمج وفقا لقدراتها ومهاراتها بالمؤسسات التعليمية والتدريبية والتأهيلية.

الخدمات الاجتماعية والنفسية وتتضمن :
        - برامج الارشاد الاجتماعي والنفسي للملتحقين وأسرهم.
        - تنمية المهارات الاجتماعية للطفل وبناء السلوكيات المناسبة.
        - تنفيذ البرامج والأنشطة التثقيفة والترويحية.
        - تنفيذ البرامج التنشيطية(الرياضية-الموسيقية-الفنية.
        - برامج تعديل السلوك.

الخدمات الصحية وتتضمن :
        - تقديم خدمات الرعاية الصحية (التمريض).
        - متابعة الحالات المرضية بالتنسيق مع المؤسسات الصحية والحكوميه.
        - تحسين الصحة العامة والعناية بالنظافة الشخصية.

خدمات النقل اليومي للأطفال القاطنين في محافظة مسقط وحتى حدود ولاية بركاء مع توفير مرافقات في الحافلات : تقدم الخدمات والبرامج المتنوعة للملتحقين بالمركز من خلال كادر فني متخصص من الاخصائيين المعالجين ومعلمي التربية الخاصة والاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بالإضافة الى كادر مساعد من الممرضات والعاملات الفنيات.

مركز التقييم والتأهيل المهني

المركز هو عبارة عن مؤسسة تأهيلية هدفها الأساس هو عملية التأهيل المهني لذوي الإعاقة (الإعاقة الذهنية حاليا ) بهدف إعادة دمجهم في المجتمع المحيط و تأهيل المتدربين على المهن المناسبة لقدراتهم و ميولهم وفقا لحاجة سوق العمل.

ويتم تأهيل الملتحقين في المركز من خلال برنامجين رئيسين و هما :
             ـ التهيئة المهنية و تشمل على أربعة فصول تهيئة مهنية موزعة بين الجنسين .
             ـ التدريب المهني و يشمل على خمس و رش مهنية و الأعمال الزراعية .

الاهداف العامة للمركز:
 - إجراء عملية التقييم و الإرشاد المهني للشخص ذي الإعاقة .
 - تأهيل المتدربين على المهن المناسبة لقدراتهم و ميولهم و وفقا لحاجات سوق العمل .
 -تقديم الخدمات الاجتماعية و النفسية و الصحية و خدمات التأهيل الطبي التي تساعد المتدربين في التأهيل و على التكيف و  الاندماج في المجتمع .
 -تقديم خدمات التوجيه المهني و الإرشاد الاجتماعي و النفسي للمتدرب و أسرته .
 -توفير المعينات المختلفة و الوسائل التأهيلية المساعدة التي يحتاجها المتدرب أثناء عملية التأهيل بالتنسيق مع الجهات ذوات الاختصاص.
 -تقديم الأنشطة و البرامج التي تعمل على تنمية و صقل مهارات المتدربين و الترفيه عنهم و بناء السلوكيات المناسبة .
 -العمل على توعية المجتمع بصفة عامة و الأسر و أصحاب الأعمال بصفة خاصة لتحقيق العدالة الاجتماعية و المساواة في الفرص و تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الاندماج في المجتمع .
 -التنسيق مع الجهات المعنية بالتشغيل لمحاولة توفير فرص عمل لمخرجات المركز و متابعتهم لحين استقرارهم في العمل .
 -تقديم خدمة النقل اليومي في حدود محافظة مسقط و التغذية و العلاوة الشهرية للملتحقين .

مراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين

تهــدف هذه المراكز إلـى رعاية الأطفال المعاقين من سن (2- 30) سنة من الجنسين، وتطبق نظام الرعاية النهارية بواقع (5) أيام في الأسبوع ، وتستقبل الأطفال الذين يعانــون من مختلف الإعاقات مثل الإعاقة العقلية البسيطة والمتوسطة والإعاقة السمعية والإعاقة الحركية والتوحد.

وتهدف المراكز إلى تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ، من خلال القيام بالآتي:
-تقديم خدمات التأهيل الاجتماعي والنفسي وبرامج التأهيل لتحسين القدرات الحركية والوظيفية وقدرات النطق والكلام منذ مرحلة عمرية مبكرة.
-تقديم برامج تنمية المهارات الأكاديمية والإدراكية والمعرفية والحياتية وغيرها من المهارات المختلفة.
-تهيئة ذوي الاعاقة للالتحاق بالمؤسسات التعليمية والتدريبية والتأهيلية وفقا لقابليتهم وقدراتهم ومهاراتهم.
-تقديم برامج التهيئة المهنية والتأهيل المهني لمن تسمح قابليتهم وقدراتهم بذلك سواء كان ذلك داخل المركز أو بالتعاون مع مؤسسات المجتمع الأخرى الحكومية أو الأهلية أو الخاصة.
-توجيه وإرشاد أسر الاشخاص ذوي الاعاقة إلى كل ما يتعلق بواقع ومتطلبات الإعاقة وكيفية التكيف معها وتعزيز دور الأسرة في القيام بواجباتها.
-تنفيذ برامج التوعية لإذكاء روح العمل الاجتماعي لدى الأفراد وتفعيل دور المجتمع لتقديم أفضل الخدمات لذوي الإعاقة في إطار المشاركة والتكامل الاجتماعي.
-تعميق العلاقة بين الأسر والمركز من خلال زيارة الحالة في بيئته ومنزله والتعرف على الصعوبات التي تواجهه ومحاولة حلها.
-تنفيذ برنامج الزيارات المنزلية لتقديم بعض الخدمات التأهيلية للحالات التي يتعذر وصولها إلى المركز أو لمتابعة الحالات التي أنهت برنامجها التأهيلي إذا تطلب الأمر، وذلك وفقا لظروف كل حالة على حده.
-إعداد وتنفيذ البرامج والأنشطة التي تعمل على تنمية وصقل المهارات المختلفة لدى ذوي الاعاقة والترفيه عنهم.

أهم خدمات وأنشطة المراكز:
          -خدمات شبه طبية ( العلاج الوظيفي – والعلاج الطبيعي وعلاج اضطرابات النطق).
           -خدمات التربية الخاصة والإرشاد النفسي والإرشاد الأسري وبرنامج التهيئة المهنية.
          -تدريب الأطفال على مهارات الحياة اليومية والاعتماد على النفس.
          -تنمية وعي الطفل وتعديل السلوك الاجتماعي.
          -تهيئة الطفل للالتحاق بالمؤسسات التعليمية والتدريبية.
          -تهيئة الحالات مهنيا من خلال برنامج التهيئة المهنية.
          -العمل على دمج الأطفال ذوي الإعاقة في المجتمع المحلي.
          -توجيه وإرشاد الأسر.
          -التدخل المبكر في الإعاقة.
          -نشر الوعي المجتمعي بقضايا الإعاقة.
          -تقديم خدمات تأهيلية من خلال برنامج الزيارات المنزلية.
          -تقديم برامج ترفيهية وأنشطة رياضية للحالات الملتحقة بالمراكز.

وزارة التربية والتعليم

-مدرسة الأمل للصم : مدرسة الامل للصم والبكم تم افتتاحها في العام الدراسي 81 / 1982 م وتشرف عليها دائرة التربية الخاصة بالمديرية العامة للبرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم وتسقبل الطلبة ذوي الاعاقة العقلية الصم وضعاف السمع.

-مدرسة التربية الفكرية : مدرسة التربية الفكرية تم افتتاحها في العام الدراسي 84/1985م وتشرف عليها دائرة التربية الخاصة بالمديرية العامة للبرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم وتسقبل الطلبة ذوي الاعاقة العقلية البسيطة والمتوسطة.

-معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين : معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين هو المعهد الوحيد بالسلطنه الذي يعنى بتأهيل وتعليم المكفوفين وتشرف عليه دائرة التربية الخاصة بالمديرية العامة للبرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم، وقد تم افتتاح المعهد في العام الدراسي 1999/2000م ويستقبل المعهد الطلبة كفيفي وضعاف البصر من أجل تهيئتهم علميا ونفسيا واجتماعيا ورياضيا .

-برنامج معالجة صعوبات التعلم : تم تطبيق برنامج صعوبات التعلم لطلاب الصفوف من (1-4) منذ العام الدراسي 2000-2001م في مدارس التعليم الأساسي والعام بمدرستين بمحافظة جنوب الباطنة ومدرسة بمحافظة مسقط ، ومن ثم تم التوسع التدريجي للبرنامج في جميع المحافظات التعليمية ليشمل مدارس الحلقة الأولى والثانية في السلطنة بواقع 607 مدرسة في العام الدراسي 2013/2014م.

- برنامج دمج ذوى الإعاقة ( الإعاقة العقلية والسمعية ) في المدارس العادية : قامت الوزارة بتطبيق برنامج دمج ذوي الإعاقة بفصول ملحقة في مدارس التعليم الأساسي/ العام في 2005/2006م، ووصلت عدد المدارس في 2013/2014م لبرنامج الدمج للإعاقة العقلية إلى (138) مدرسة، أما عدد المدارس المطبقة لبرنامج الدمج للإعاقة السمعية إلى (43) مدرسة .

-برنامج النطق والتخاطب : نفذت وزارة التربية والتعليم برنامج النطق والتخاطب بمدارس التعليم الأساسي/العام اعتباراً من عام 2004/2005م.حيث بدأ تنفيذ برنامج النطق والتخاطب بمدرسة الأمل للصم بمسقط في العام الدراسي 2004/2005م ، وتم التوسع في تنفيذ البرنامج بجميع المحافظات التعليمية خلال العام الدراسي 2010/2011م.

وزارة الشؤون الرياضية

-اللجنة البارالمبية : في اطار حرص وزارة الشؤون الرياضية بكل ما يخص ذوي الاعاقة وتشجيعهم على تحقيق نتائج اكبر واستقطاب اكبر عدد من ذوي الاعاقة لتشجيعهم على ممارسة الرياضة وتنمية قدراتهم ومواهبهم الرياضية تم تدشين اللجنة البارالمبية في العام 2010 م من اجل اهتمام برياضة ذوي الاعاقة وتوفير مستلزمات نجاهم والمشاركة في البطولات العربية والعالمية .

-دائرة الهيئات النوعية : تساهم مع الجهات ذات الصلة في وضع الإطار العام لنشر رياضة ذوي الإعاقة والعناية بهم والعمل على تشجيع ذوي الإعاقة من الجنسين على ممارسة الرياضة والتعبير عن قدراتهم وتميزهم في هذا المجال بما يناسب أوضاعهم الصحية ولياقتهم البدنية .

وزارة التعليم العالي

يتم ابتعاث مجموعة من الطلاب من ذوي الاعاقة السمعية لأستكمال دراستهم الجامعية خارج السلطنة . وفتح مجموعة من التخصصات في العديد من الجامعات والكليات الحكومية والخاصة لذوي الاعاقة .

المراكز الخاصة

يأتي دور ومسؤولية أبناء المجتمع العماني من مؤسسات وأفراد كشريك في المجتمع يقدم خدمات اتجاه أبناء الوطن من الأشخاص ذوي الإعاقة دورا هاما في إنشاء المؤسسات التأهيلية الخاصة التي تساهم في تأهيل هؤلاء الافراد بجانب المؤسسات الحكومية، حيث أصدرت وزارة التنمية الاجتماعية اللائحة التنظيمية لاقامة مراكز التأهيل الخاصة، وتنظيم العمل بها بهذه اللائحة ضمانا لجودة الخدمة التأهيلية المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة داخل هذه المؤسسات.

مركز رعاية وتأهيل المعوقين: 

وهو أول مركز انشئ لرعاية وتأهيل المعاقين مهنيا في عام (1987/1988)، ويعنى برعاية ذوي الإعاقة (السمعية والحركية) من الجنسين وتأهيلهم ممن تتراوح أعمارهم بين 14- 26 سنة.

دار رعاية الأطفال المعوقين بمسقط:

أنشئت في عام 1997م كقسم ضمن مركز رعاية وتأهيل المعوقين، ثم تم تحويلها إلى دائرة عام 2002م، وتغطي هذه الدار برامج للتأهيل الطبي وبرامج تنمية المهارات الاجتماعية لدى الطفل ذي الإعاقة، وتقديم التوجيه والإرشاد النفسي له ولأسرته .

مركز مسقط للتوحد: 

هو أول مركز متخصص في التوحد بالسلطنة ،أنشئ عام 2007م في مسقط، وهو يعنى بفئة الأطفال المصابين باضطرابات التوحد، ويسعى إلى منحهم حياة طبيعية وإندماجا اجتماعيا متكاملا.

مركز الابتكار للتأهيل:

تم إنشاء مركز الابتكار للتأهيل في عام 2007م، وهو مركز خاص يعنى بخدمة الأفراد ذوي الإعاقات بمختلف أنواعها مثل الشلل الدماغي، ومتلازمة داون، والتوحد، وصعوبات بالغة في التعلم، والتخلف العقلي وغيرها من أنواع الإعاقات.

مركز رواء للتأهيل:

وهو مركز أنشئ في مسقط في فبراير 2011م ، ويعنى بتقديم خدمات التأهيل لذوي الإعاقات وللذين يعانون من اضطرابات سلوكية؛ إذ يقوم المركز بتأهيل الطلاب الذين يعانون من النشاط الزائد أو تشتت الانتباه وأولئك الذين يعانون من صعوبات التعلم .

مراكز التأهيل التابعة لجمعية رعاية الأطفال المعوقين:

بدأ تأسيس مراكز تأهيل تابعة لجمعية رعاية الأطفال المعوقين منذ عام 1991م في جميع أرجاء السلطنة، وتوفر هذه المراكز خدمات التأهيل للأطفال ذوي الإعاقة السمعية والعقلية البسيطة والمتوسطة والإعاقات المزدوجة الذين تتراوح أعماهم بين 5-13 سنة. وبلغ عدد هذه المراكز 10 مراكز في عام 2011م.

مراكز التأهيل المجتمعي :

أنشئ أول مركز من مراكز الوفاءالاجتماعية في عام 1989م كمؤسسة أهلية تطوعية ترمي إلى تعليم أفراد المجتمع من ذوي الإعاقة وتأهيلهم وتشجيعهم على استثمار طاقاتهم وقدراتهم ومحاولة دمج ذوي الإعاقة في المجتمع بصورة متكاملة، بالإضافة إلى تقديم الوعي والتوجيه بشؤون ذوي الإعاقة وقضاياهم، ولقد تم إنشاء فروع لهذا المركز في أرجاء السلطنة بلغ عددها 23 مركزا .

مراكز الرعاية الإيوائية خارج السلطنة :

تقوم السلطنة بابتعاث بعض الحالات التي يتعذر على المراكز المحلية علاجها ورعايتها إلى مؤسسات خارج السلطنة مثل مؤسسة ابن خلدون للتربية الخاصة في المملكة الأردنية الهاشمية، ودور الرعاية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية بدولة الكويت، وتخضع الخدمات المقدمة لهذه الحالات للتقييم بواسطة مختصين من وزارة التنمية الاجتماعية العمانية بصورة دورية.

الخدمات التأهيلية المساعدة (الدعم الحياتي) :

تقدم وزارة التنمية الاجتماعية خدمات دعم ورعاية لذوي الإعاقة وذلك عبر صرف بعض الأجهزة الطبية والأجهزة المساعدة لإعانة ذي الإعاقة على ممارسة حياته بشكل أقرب إلى الطبيعي .

جمعية رعاية الأطفال المعوقين :

أنشئت عام 1991م ، وهي تركز على تنشئة الطفل ذي الإعاقة الذهنية البسيطة أو المتوسطة أو الإعاقات السمعية أو المزدوجة، ورعايته وإبراز دوره في المجتمع وحث جهات المجتمع المختلفة على تقديم الدعم والمساندة له والمساهمة في تفعيل دوره في بناء المجتمع.

الجمعية العمانية للمعوقين :

تم تأسيسها في مسقط عام 1995م ، وتخدم هذه الجمعية ذوي الإعاقات الحركية بشكل أساسي، إذ تعمل على التعريف بدورهم ودعم إمكانياتهم ، وتسليط الضوء على إنجازاتهم، ورعاية مواهبهم وقدراتهم.

جمعية النور للمكفوفين :

تم إشهار جمعية النور للمكفوفين عام 1997م، ومقرها الرئيسي في مسقط ولها ثلاثة أفرع، أحدها في محافظة ظفار والآخر في منطقة الداخلية وثالث في منطقة الباطنة

جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة :

تم إنشاء جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة عام 2000م، وهي تقدم خدماتها للأطفال ذوي الإعاقة بمختلف أنواعها عدا الإعاقات البصرية.

الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية:

تم إشهارها في 13 / 4 / 2014 م وتهدف الجمعية إلى دمج ذوي الإعاقة السمعية في المجتمع بشكل كبير وإبراز وتقديم مواهبهم عبر وسائل الإعلام ومتابعة وحل المعوّقات التي تواجه هذه الفئة مع الجهات المعنيّة بالدولة .

لغة الإشارة والترجمة : ويتمثل الاهتمام  في هذا الجانب من خلال اتخاذها لعدد من الإجراءات أهمها الآتي:
-إصدار القاموس الإشاري العماني.
-تنفيذ دورات تدريبية للتأهيل على استخدام لغة الاشارة على مستوى السلطنة.
-ترجمة الندوات والمؤتمرات.
-توفير مترجم عند الطلب للجهات الخدمية المختصة التي تنظر في قضايا ذات العلاقة بذوي الاعاقة السمعية ، كوزارة العدل والادعاء العام وشرطة عمان السلطنة، وغيرها.
-التنسيق مع المختصين بوزارة الإعلام لتقديم الترجمة الفورية لنشرات الأخبار ، والبرامج الوطنية والاجتماعية والصحية في تلفزيون سلطنة عمان .
-المشاركة الفاعلة على المستوى العربي والاقليمي فيما يتعلق بورش إعداد قواميس الإشارة المتخصصة ، كالقاموس الإسلامي.




شارك بهذه الصفحة :