• السبت : ٠١ - أبريل - ٢٠٢٣
  • الساعة الآن : ٠٩:١٠ صباحاً

 

يحظى المسن في السلطنة باهتمام وتقدير كبير من ذويه وأفراد مجتمعه باعتباره مصدرا للمشورة السليمة لما يتمتع به من خبرة وحكمة وبصيرة في إدراك الأمور بل وتأتمرُ الأسرة بأوامره ونصائحه ويجعله الناس دائما في مصدر الصدارة في كل محفل، ورمزا لمكانتها في المجتمع .

تعمل وزارة التنمية الاجتماعية على تقديم خدمات رعائية خاصة لبعض الفئات الاجتماعية والتي تحتاج للرعاية والتأهيل ، ومن هذه الفئات: الأشخاص ذوي الإعاقة ، لذا تعددت البرامج والأنشطة المقدمة لتلك الفئات لتمكينها من الاعتماد على ذاتها في تدبير شؤون حياتها دون الاعتماد على الآخرين . ويتم ذلك من خلال توفير البيئة المناسبة لتحقيق الدمج الاجتماعي وتقديم البرامج والخدمات اللازمة وذلك لمساعدة هذه الفئات على التكيف مع وضعها الطبيعي وتحقيق طموحاتها أسوة بغيرها من فئات المجتمع . حيث يتم رعاية وتأهيل هذه الفئات من خلال عدد من المؤسسات بموجب عدد من اللوائح والتشريعات.

  1. قانون رعاية وتأهيل المعاقين الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 63/2008
  2. الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المصادق عليها بموجب المرسوم السلطاني رقم 121/2008
  3. اللائحة التنظيمية لإنشاء مراكز تأهيل المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 124/2008
  4. لائحة تنظيم إصدار بطاقة معاق الصادرة بالقرار الوزاري رقم 94/2008
  5. اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين الصادرة بالقرار الوزاري رقم 1/2009 برئاسة الوزير وعضوية عدد من أصحاب السعادة وكلاء الوزارات المعنية وممثل عن القطاع الخاص وممثل عن مراكز تأهيل المعاقين وممثل عن الأشخاص المعاقين، وتباشر اللجنة اختصاصاتها المنصوص عليها في المادة رقم (14) من قانون رعاية وتأهيل المعاقين.
  6. اللجان الفرعية التخصصية المنبثقة من اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين وعددها (8) لجان تشكلت بموجب قرارات وزارية، ويرأسها أصحاب السعادة وكلاء الوزارة المختصة عدا لجنتي الخدمات الصحية والأمور المالية، وهذه اللجان هي: (لجنة التعليم - لجنة التأهيل والتدريب والتشغيل - لجنة النقل والاتصالات - لجنة الخدمات الصحية - لجنة البيئة الملائمة - لجنة الرياضة - اللجنة الإعلامية - لجنة الأمور المالية).
  7. تشكيل لجنة الرصد على المستوى الوطني لتعزيز وتفعيل تنفيذ الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بموجب القرار الوزاري رقم 124/2010

ويتم الاحتفال باليوم العالمي للمسنين في الأول من أكتوبر من كل عام طبقا لقرار الأمم المتحدة رقم 45/106 وذلك على مستوى السلطنة عموما – حيث اعتادت وزارة التنمية الاجتماعية في كل عام إقامة احتفال عام يضم برنامجه موضوعات متنوعة منها (افتتاح مشروعات جديدة في مجال رعاية المسنين . دراسات وبحوث في مجال رعاية المسنين لتطوير الخدمة المقدمة، جوانب إعلامية على المستوى المركزي والمحلي، تكريم المسنين المتميزين فى العطاء ولهم دور بارز في المجتمع، تكريم وحدات الخدمات المتميزة من قبل الجهات المعنية، وتكريم بعض المهتمين بتقديم الخدمة للمسنين).

 

 

المصدر/ وزارة التنمية الاجتماعية



شارك بهذه الصفحة :