• الخميس : ٠٩ - أبريل - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٤:٣٩ مساءً

 

 
 

في إطار سعي الدولة إلى تنمية القطاع الصناعي باعتباره السبيل الأمثل لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية بعيدة المدى، وانطلاقا من أهمية تنويع مصادر الدخل القومي و إيجاد بيئة أعمال ملائمة في السلطنة، وخلق فرص عمل للمواطنين،واستغلال المواد الخام المحلية، بادرت الحكومة عام 1983 بإنشاء أول منطقة صناعية بالسلطنة تحت مسمى – هيئة منطقة الرسيل الصناعية – وافتتحت عام 1985 م وتقع في العاصمة.

بعد ذلك أنشئت العديد من المناطق الصناعية الأخرى في كل من صحار بمحافظة الباطنة، وريسوت بمحافظة ظفار، ونزوى بمحافظة الداخلية، وصور بولاية صور، والبريمي بمحافظة البريمي، بالإضافة إلى منطقة سمائل الصناعية التي أعلن عنها في عام 2010م.

ونتيجة للتوسع في المناطق الصناعية، فقد تم أنشاء المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في عام 1993م بموجب المرسوم السلطاني رقم: 4/93 بهدف تخطيط وإنشاء وإدارة وتنمية المناطق الصناعية في السلطنة. تدير المؤسسة حاليا إلى جانب المناطق الصناعية، منطقة صناعية في مجال تقنية المعلومات، وهي واحة المعرفة مسقط، وأخرى في مجال المناطق الحرة، وهي المنطقة الحرة بالمزيونة. وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه المناطق حوالي 88,300 مليون متر مربع.


المنطقة الصناعية بالرسيل

تقع منطقة الرسيل الصناعية في محافظة مسقط، وتبعد حوالي 15 كيلو مترا من مطار مسقط الدولي وتشغل مساحة 7,9 مليون متر مربع. أنشئت منطقة الرسيل الصناعية في عام 1983م وافتتحت رسميا عام 1985م تحت مسمى "هيئة منطقة الرسيل الصناعية" وتعتبر أول منطقة صناعية مجهزة بالخدمات في عمانوقد بدأت المنطقة بعدد 12 مصنعا، في حين يتواجد بها حاليا 211 مصنعا.
وتنتج هذه المصانع تشكيلة واسعة من السلع، مثل: المواد الكيميائية ؛ والبطاريات الكهربائية؛ ومواد البناء وكوابل الألياف البصرية المواد الغذائية والمنسوجات والملابس الجاهزة؛ والقرطاسيات، والأصباغ والمرشحات والأثاث وغيرها

تقدم المنطقة للمستثمرين تسهيلات وخدمات أساسية بأسعار رمزية، مثل: الكهرباء، والمياه، والغاز، والاتصالات السلكية واللاسلكية، ومعالجة مياه الصرف الصحي، والتخلص من النفايات الصلبة، السكن ، شبكات الطرق الداخلية والخارجية.


المنطقة الصناعية بصحار

أفتتحت المنطقة في نوفمبر 1992 وتقع في ولاية صحار شمال الباطنة وتغطي مساحة أكثر من 21,6 مليون متر مربع، منهاأكثر10,7مليون متر مربع جهزت وهيئت للاستثمار، ولا تبعد سوى (200 كيلومتر) من العاصمة مسقط، و (180 كيلومترا) من مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتضم المنطقة حاليا 239 مصنعا.

تقع المنطقة على أعتاب ميناء صحار، وهو أحد الموانئ البحرية التجارية الرئيسية في البلاد، والذي يصل عمقه إلى 17 مترا، وهو العمق الكافي لاستيعاب سفن الحاويات من الجيل الخامس. الميناء عزز فعلا رغبة المستثمرين العالمين للاستثمار في منطقة صحار الصناعية، ومصنع الألمنيوم خير دليل على ذلك.

تنتج مصانع المنطقة: الرخام، وإعادة تدوير الورق، والمواد الغذائية، والمنظفات، والمنتجات الجلدية، والأثاث، ومعجون الأسنان، الراتنجات، الزجاج والفولاذ والقضبان، وزيوت المحركات، والألمنيوم، وغيرها.


المنطقة الصناعية بريسوت

افتتحت في نوفمبر 1992، وتقع في مدينة صلالة بمحافظة ظفار. تحتل المنطقة مساحة أكثر من 3,1 مليون متر مربع. تبعد حوالي 4كم من ميناء صلالة الاستراتيجي ، وهو الميناء الوحيد الذي يربط بين أوروبا وسنغافورة، والذي باستطاعته استيعاب سفن من الفئة (s) وهي اكبر سفن حاويات في العالم. والميناء يسهل عملية الوصول أيضا إلى موانئ دول الخليج ، والبحر الأحمر والمحيط الهندي والساحل الشرقي لإفريقيا. وبعد الانتهاء من إنشاء المنطقة الحرة بصلالة، سوف تصبح صلالة مركزا مهما للشحن الجوي والبحري، ومركزا للتنمية الصناعية، وستزداد بلا شك أهمية وشهرة منطقة ريسوت الصناعية لدى المستثمرين.

تحتوي المنطقة كافة خدمات البنية الأساسية اللازمة للاستثمار، وتضم مصانع تعمل في مجال إنتاج القرطاسيات ، والملفات، والثلج، وتعليب الأسماك ، والدجاج المجمد ، والأنابيب البلاستيكية ، وتصنيع الحديد الصلب ، واللوازم الطبية، والسخانات التي تعمل بالطاقة الشمسية، والدقيق، والأسمدة والزيوت النباتية.


المنطقة الصناعية بصور

تقع في ولاية صور بمحافظة الشرقية ، وتبعد حوالي 200كم من مسقط. افتتحت المنطقة في عام 1999، وتغطي مساحة 36,1 مليون متر مربع. ومن بين الشركات الرئيسية العاملة بالمنطقة: الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال،وشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال، والشركة العمانية الهندية للأسمدة، وشركة الغاز الوطنية. ونظرا للمكانة الدولية التي يحظى بها هؤلاء المستثمرين، وافتتاح الطريق المزدوج مسقط – صور، فقد تطورت المنطقة بصورة سريعة وملحوظة، حيث وصل عدد المصانع بالمنطقة إلى 64 مصنعا منها 40 مصنعا منتجا و 11 مصنعا تحت الانشاء وعدد 6 مشاريع صناعية قد حجزت لها مساحات.


المنطقة الصناعية بنزوى

أنشئت منطقة نزوى الصناعية في عام 1994م في ولاية نزوى بمحافظة الداخلية وتبعد مسافة180 كم عن العاصمة مسقط، وتتميز بدورها المحوري المتمثل في تسريع عمليات التنمية الصناعية في محافظة الداخلية، والمناطق المجاورة؛ وذلك مع وجود شبكات طرق متعددة تربطها بمختلف المناطق الأخرى.

وقد استقطبت المنطقة منذ انطلاقتها الكثير من المستثمرين من داخل وخارج السلطنة، فأوجد هذا التنوع في الاستثمارات تنوعا في المنتجات، وتنوعا في فرص العمل التي توفرها تلك المشاريع للعمالة الوطنية. وتبلغ المساحة الإجمالية للمنطقة 3,097,935 مترا مربعا تقريبا كما يبلغ عدد المشاريع بالمنطقة ( 96)‏مشروعاً.


المنطقة الصناعية بالبريمي

أفتتحت في عام 1998، وتحتل مساحة إجمالية تبلغ 5,5 مليون متر مربع. وتقع في ولاية البريمي بمحافظة البريمي في الجزء الغربي من سلطنة عمان على الحدود مع دولة الإمارات العربية المتحدة. ونظرا للموقع الجغرافي الفريد الذي تتميز به المنطقة، من حيث سهولة وسرعة الوصول إلى الموانئ الجوية والبحرية في كل من السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن المنطقة تقدم فرصا هائلة للمستثمرين. المنطقة لا تبعد عن كل من ميناء صحار التجاري، وميناء جبل علي بدولة الإمارات العربية المتحدة سوى 120كم. ويتواجد حاليا بمنطقة البريمي الصناعية عدد كبير من المشاريع الصناعية والتجارية والخدمية تزيد على 331 مشروعا.


المنطقة الصناعية بالمزيونة

أفتتحت المنطقة الحرة بالمزيونة في 24نوفمبر 1999م كأول منطقة من نوعها بالسلطنة، وتقع في أقصى الجنوب الغربي من سلطنة عمان على الحدود البرية مع الجمهورية اليمنية، وتعتبر البوابة الخليجية لتجارة الترانزيت إلى الجمهورية اليمنية وإلى دول شرق أفريقيا عبر اليمن ، وتبلغ مساحة المنطقة الإجمالية 4,5 مليون متر مربع. وقد منح قانون المناطق الحرة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم: (56/2002) الحوافز والمزايا والتسهيلات للمنطقة الحرة بالمزيونة، وهو التشريع الذي ينظم إنشاء وإدارة المناطق الحرة بالسلطنة، ويمنح الحوافز والإعفاءات للمستثمرين، وينظم الأطر القانونية لتشغيل المناطق الحرة. تجدر الإشارة إلى أن "شركة هلا الذهبية" (كويتية) تنفذ حاليا مشروع لتطوير مساحة 3 مليون متر مربع من مساحة المنطقة الحرة لتوفير البنى التحتية والفوقية (مبان + طرق+مخازن+ فندق + مجمع تجاري + خدمات الكهرباء والمياه والاتصالات، الخ...).

وتتميز المنطقة بحزمة من الحوافز والمزايا، أهمها:

1- إعفاء الأرباح من ضريبة الدخل لمدة 30 عاماً وعدم الحاجة لتقديم إقرارات الدخل.
2 - توفير وتداول وتحويل العملات الأجنبية ودخول رؤوس الأموال بسهولة.
3-الإعفاء من قانون الوكالات التجارية.
4- الإعفاء من الرسوم الجمركية.
5- السماح باستيراد كافة البضائع المسموح تداولها في السلطنة.
6- الإعفاء من شرط الحد الأدنى للاستثمار وحرية استخدام العملات.
7- إمكانية تملك المستثمر 100 % من رأسمال المشروع.
8- السماح للعمالة اليمنية بالعمل في المنطقة دون تأشيرات دخول.
9- تخفيض نسبة التعمين إلى 10 % بدلاً من 30 %.
10- اعتماد البيانات الجمركية اليمنية للبضائع الواردة منه.
11- إصدار شهادات المنشأ.
12- منح مصانع المنطقة الحرة شهادة منشأ وطنية.
13- تسهيل منح الإقامة والتأشيرات للمستثمرين غير العمانيين.
14- السماح بإنشاء مكتب تمثيلي داخل الإقليم الجمركي العماني
15- تنوع السلع والمنتجات العمانية واليمنية بأسعار مناسبة من خلال سوق واحد مشترك.


المنطقة الصناعية بسمائل

تقع منطقة سمائل الصناعية في ولاية سمائل بمحافظة الداخلية، وتحتل مساحة تقارب 7,4 مليون متر مربع. وقد أعلن عن إنشاء المنطقة الصناعية في منتصف عام 2010م، وقد بلغ عدد المستثمرين الذين ابدوا استعدادهم للاستثمار في المنطقة أكثر من 130 مستثمر. و إدارة المؤسسة تعمل بشكل دؤوب للإسراع في تنفيذ مشاريع البنية الأساسية للمنطقة.


واحة المعرفة

تحتل واحة المعرفة مسقط مساحة تبلغ 582,469 متر مربع في موقع تحيط به المناظر الطبيعية وذلك بعد 32 كيلومترا شمال غرب مدينة مسقط . وتحتل المكاتب مساحة 41484.36 متر مربع بالاضافة الى كليتين رائدتين في مجال تقنية المعلومات والعلوم الأخرى.




شارك بهذه الصفحة :