• الأربعاء : ٠١ - أبريل - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٢:١٩ مساءً

كان للتحول في الخدمات الحكومية من الوسائل التقليدية إلى الوسائل الإلكترونية الذي تشهده السلطنة، تأثير كبير في مجال التقدم بطلب الالتحاق بقطاع التعليم العالي في السلطنة، ومن هذا المنطلق تم إنشاء مركز القبول الموحد الذي يعنى بتنظيم قبول الطلبة الذين أنهوا دبلوم التعليم العام بالمدارس، ويرغبون في الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة والبعثات الخارجية. ويضمن هذا النظام الفرص المتساوية لجميع الطلبة المتقدمين، كما يلبي حاجة المجتمع في تسهيل عملية تقديم طلبات الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي وإدارتها بكفاءة عالية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة. ويتم فرز هذه الطلبات بناءً على أعداد المقاعد الدراسية المحددة لكل برنامج دراسي، واختيارات الطلبة من هذه البرامج وأعلى المتقدمين من حيث النتائج الدراسية.

وشهد المركز تطورًا خلال الأعوام الإحدى عشرة من عمره ليضم خدمات إلكترونية متعددة. حيث يعد نظام القبول الموحد للمرحلة الجامعية الأولى والنظام الإحصائي للتعليم العالي هما النظامان الرئيسيان اللذان يديرهما المركز. كما أن هناك أنظمة تسجيل وقبول أخرى يشرف عليها المركز بالتنسيق مع المديرية العامة للبعثات، مثل: نظام القبول للدراسات العليا.

ويتجاوز عدد المسجلين في نظام القبول الموحد للمرحلة الجامعية الأولى سنويًا أكثر من (40) ألف طالب وطالبة. وقد بلغ عدد المقبولين في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والبعثات الداخلية بمؤسسات التعليم العالي الخاصة والبعثات والمنح الخارجية في العام الأكاديمي 2016/2017 (23776) طالبًا وطالبة من أصل (32172) متقدمًا ناجحًا في شهادة دبلوم التعليم العام بنسبة قبول بلغت ( 73.9 %)، فيما يبلغ عدد مؤسسات التعليم العالي والجهات الحكومية الأخرى المستفيدة من النظام (63) مؤسسة.

ومما هو جدير بالإشارة أن نظام القبول الموحد للمرحلة الجامعية الأولى حصد عدة جوائز عالمية وإقليمية ومحلية.




شارك بهذه الصفحة :