• الجمعة : ٠٢ - ديسمبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:٥٧ مساءً

 

 
 

تبنت وزارة الإعلام سياسة إعلامية واضحة الرؤى والأهداف تعمل من خلالها على تطوير الرسالة الإعلامية بما يتفق وحاجات الجمهور وأولوياته، مع الأخذ في الاعتبار تنوعها وجودتها، وبما يسهم في تعزيز ورفع جودة المحتوى الإلكتروني، وتقديم معلومات موثوقة وسريعة عن السلطنة، ورصد وتحليل ما ينشر من أخبار ومعلومات في مختلف الوسائط الإلكترونية، إلى جانب العمل على تطوير البحث الإعلامي للنهوض بمجال الدراسات واستطلاعات الرأي، من أجل توفير بيئة اتصالية مناسبة قائمة على أسس من الموضوعية والمصداقية والمسؤولية، في ضوء ثوابت السياسة العُمانية الداخلية والخارجية.

وتسعى وزارة الإعلام من خلال السياسات التي تبنتها في الإعلام الإلكتروني إلى تحقيق العديد من الأهداف، منها العمل على حضور سلطنة عُمان في مختلف الوسائط الإلكترونية، وإبراز المنجزات والهوية العُمانية، والترويج لمختلف قطاعات التنمية والمساهمة في رفع مستوى وجودة المحتوى العُماني في الوسائط الإلكترونية، والعمل على أن تكون مصدرًا معتمدًا للمعلومات من خلال نشر البيانات الصحيحة والموثوقة عن سلطنة عُمان، والتفاعل مع الجمهور ومده بالمعلومات، وتصحيح أية معلومات مغلوطة عن السلطنة، ورصد وتحليل الأخبار والمعلومات التي تنشر عن السلطنة في مختلف المواقع والمنصات الإلكترونية، والوقوف على توجهات الرأي العام تجاه مختلف القضايا المرتبطة بالسلطنة.

وتحقيقًا لرؤية وزارة الإعلام في مجال التحول الرقمي بتقديم خدمات إعلامية ذات فعالية وكفاءة عالية، فإن منصة الخدمات الالكترونية (إنجاز) التي دشنت في 22/4/2018م، تعدّ النافذة الالكترونية الموحدة لأكثر من (170) خدمة في مجال ممارسة الأنشطة الإعلامية، وإجازة المطبوعات والمصنفات الفنية. وتتكامل المنصة مع شرطة عُمان السلطانية ووزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، وتشمل خاصية التصديق الالكتروني الذي توفره هيئة تقنية المعلومات ومع بوابة الدفع الالكتروني.

عززت الوزارة أوجه الإعلام الإلكتروني ليشمل الإنتاج والنشر والترويج للمحتوى الإعلامي بشتى صنوفه، وعملت المديرية العامة للإعلام الإلكتروني خلال عام 2021م على تدشين مشروع منصة الفيديو حسب الطلب «عين»، وتم إعداد وإنتاج مجموعة من البرامج الحصرية لتكون باكورة الإنتاج الإعلامي الإلكتروني والذي يُنشر على المنصة، والتي تم إطلاقها تجريبيا في 1/9/2021م.

وتُمثل «عين» أول منصة تفاعلية رقمية في سلطنة عُمان، تسعى لدعم المحتوى الإلكتروني العُماني والعربي، ومد جسور التواصل بين الوزارة والجمهور، وتنطوي المنصة على مجموعة من الخدمات والمنتجات الإعلامية التي تلبي ذائقة المشاهد من جهة، ومن جهة أخرى تتيح لها الخوض في غمار التنافس مع المنصات الإلكترونية الأخرى.

وتتضمن المنصة مجموعة واسعة من المحتوى السمعي والمرئي الذي يجسد أكثر من عشرة آلاف مادة إعلامية لمختلف القنوات الإذاعية والتلفزيونية التابعة لوزارة الإعلام، حُفظت وأُرشفت في المنصة وفق تسلسل وتراتبية مُبسطة لتقدم للمستخدم تجربة تصفح سهلة وماتعة، للوصول لأي مادة إعلامية يرغب بها.

ولأهمية التواصل البصري والنصي المباشر في مواقع التواصل الاجتماعي، عملت الوزارة على تطوير المحتوى الإلكتروني الذي يبث عبر حساباتها على هذه المواقع، بنشر المقاطع المرئية والصور، والمستجد من الأخبار بهدف إيصالها للمتابعين داخل سلطنة عُمان وخارجها.

وإلى جانب ذلك تمثل «البوابة الإعلامية لسلطنة عُمان» نطاقًا واسعًا في مجال الإعلام الرقمي الإلكتروني، وتجسد مكتبة إعلامية تحتضن العديد من المعلومات واللمحات حول الإعلام العُماني، وتسعى البوابة الإعلامية بلغاتها الثلاث (العربية والإنجليزية والفرنسية) إلى تعزيز الحضور العُماني على الشبكة العنكبوتية العالمية (الانترنت)، لمواكبة المتغيرات والمستجدات المحلية والعربية والإقليمية في مجال الإعلام الالكتروني المتسارع، ويتصدر المحتوى الإخباري المنشور تحت عنوان «أخبار عُمان» المضامين الأخرى من حيث العدد، حيث تم نشر أكثر من (1739) خبرًا باللغة العربية، وأكثر من (908) أخبار من شهر يناير إلى يونيو2021م.

وتعزيزًا لمبدأ الشراكة والتكامل مع المؤسسات الحكومية الأخرى من خلال توفير البيانات والمعلومات الصحيحة، أصدرت وزارة الإعلام من خلال «مركز الإعلام المجتمعي» عددًا من الملفات الإعلامية في مجالات السياسة والاقتصاد والإعلام وغيرها، أهمها ملف زيارة جلالة السلطان المعظم إلى المملكة العربية السعودية، والميزانية العامة للدولة لعام 2021م، وملف خاص عن الإطلاق التجريبي لمنصة عين الرقمية، بالإضافة إلى ملف عُمان تواجه كورونا.

المصدر كتاب عمان السنوي (2021)



شارك بهذه الصفحة :