• السبت : ٢٥ - يناير - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٤:١٢ صباحاً

تأتي مسابقة الاجاد الإعلامية في اطار حرص وزارة الاعلام الدائم على رعايتها لأبنائها العاملين في كافة الوسائل الإعلامية وذلك من أجل تحفيزهم على العمل الجاد والإتقان في عملهم تحقيقا للمزيد من البذل والعطاء والعمل المتفاني.
وقد انطلقت المسابقة عام 2004 في دورتها الأولى بهدف الارتقاء بالعمل الإعلامي في السلطنة من خلال التميز والتنافس والإبداع لدى الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية وتشجيع طلبة الإعلام في مؤسسات التعليم العالي على تقديم أعمال إبداعية تسهم في تطوير مجالات العمل الإعلامي بالسلطنة.
واستمرار لنهج وزارة الإعلام وتحقيقًا لرسالتها وأهدافها لتطوير العمل الإعلامي بكل أدواته جاءت الدورة السادسة للمسابقة لعام 2017م في مجال الصحافة وتضمن 5 محاور وهي الخبر، المقال، التحقيق، الحديث والتصوير الصحفي كما تم تخصيص جائزة لطلبة التعليم العالي في تخصص الإعلام بمؤسسات التعليم العالي بهدف تشجيع هؤلاء الطلبة وتحفيزهم .
أما الدورة السابعة لعام 2018م والتي خصصت للإذاعة والتليفزيون تقديرا لجهود القائمين عليهما ودعما لإسهاماتهما في مسيرة التنمية العمانية تم تخصيص 10مجالات للإذاعة و 13مجالا للتليفزيون على أن يتم التركيز على المجالات الفرعية الأخرى في الدورات القادمة بإذن الله.
وقد تم تقسيم الجوائزإلى جوائز البرنامج المتكامل وتشمل أفضل برنامج توعوي وأفضل برنامج حواري وأفضل برنامج إخباري وجوائز البرامج الأساسية وتشمل أفضل تقرير إخباري إذاعي وأفضل إعداد للبرامج الإذاعية وأفضل تقديم وأفضل إخراج وأفضل تأليف درامي وإخراج درامي وجوائز التمثيل الإذاعي وجوائز التليفزيون تم تقسيمها إلى جوائز البرنامج المتكامل ووأشتملت أفضل برنامج توعوي وأفضل برنامج حواري وأفضل برنامج إخباري وجوائز البرامج الأساسية والتي تشمل أفضل تقرير إخباري وأفضل إعداد وتقديم وإخراج وتأليف للأعمال الدرامية كما إشتملت أيضا أفضل ممثل وممثلة وأفضل أدوار للمواهب والتصوير التليفزيوني وأخيرا أفضل جائزة للأفلام القصيرة.
وبلغت المشاركات مايقارب من 150عملا منها81 في الإذاعة و 69 في التليفزيون و 11 مشاركة طلابية حيث تم إشراك الطلبة الدارسين في مجال الإعلام في جامعة السلطان قابوس وبقية الكليات في السلطنة في هذه المسابقة بهدف تشجيعهم وتم استثناؤهم من شروط المسابقة كمقياس النقاط ومقياس البث على اعتبار أن عملهم عمل طلابي وهو تنافسي.
وقد حقق برنامج صحتنا لإذاعة سلطنة عمان جائزة أفضل برنامج توعوي إذاعي في الإعداد والتقديم والإخراج، كما حقق برنامج المشهد الثقافي لإذاعة سلطنة عمان جائزة أفضل برنامج حواري إذاعي في الإعداد والتقديم، في حين تم حجب جائزة أفضل برنامج إخباري إذاعي.
أما جوائز البرامج الأساسية فذهبت جائزة أفضل تقرير إخباري إذاعي لإيناس بنت ناصر الشيادية عن تقريرها انتخابات غرفة تجارة وصناعة عمان من إذاعة الوصال، وذهبت جائزة إعداد البرامج الإذاعية لفريق إعلام برنامج مع الشبيبة من إذاعة الشبيبة.
وجائزة تقديم البرامج الإذاعية فذهبت لسهى بنت زهران الرقيشية عن برنامجها لإذاعة الشباب، وذهبت جائزة إخراج البرامج الإذاعية إلى محمد بن راشد الشملي عن برنامج مونديل لإذاعة الشباب، وذهبت جائزة تأليف الأعمال الدرامية الإذاعية إلى صالح بن عبدالله شويرد مسلسل الفك المفترس الجزء الثاني إذاعة سلطنة عمان، وجائزة إخراج الأعمال الدرامية الإذاعية لسعود بن سالم الدرمكي عن مسلسل رحلة السندباد الأخيرة لإذاعة سلطنة عمان، كما تم حجب جائزة إعداد البرامج الإذاعية.
وعن جوائز الأعمال التلفزيونية فقد تم حجب كل من جوائز أفضل برنامج توعوي، وأفضل برنامج حواري وأفضل برنامج إخباري.
وكانت جائزة البرامج الأساسية بأفضل تقرير إخباري تلفزيوني لجميلة بنت عبدالله البادية عن تقرير أسمى آيات الشكر والعرفان وجائزة إعداد البرامج التلفزيونية لخديجة بنت سليمان الشحية عن برنامج أرقام وحقائق لتلفزيون سلطنة عمان، وجائزة إخراج البرامج التلفزيونية لسعيد بن تمام العبري عن برنامج ليالي المهرجان لتلفزيون سلطنة عمان، وجائزة أفضل ممثل تلفزيوني لعبدالله الشنفري عن دور حمد بمسلسل بقايا الزمن وتم حجب جائزة تأليف الأعمال الدرامية.
وذهبت جائزة أفضل ممثل تلفزيوني لأمينة خميس عند دور قدرية لتلفزيون سلطنة عمان، وجائزة المواهب كانت من نصيب الطفلة نور الشيدية من مسلسل حارة الأصحاب لتلفزيون سلطنة عمان، وأفضل تصوير تلفزيوني لمحمد الفارسي عن الفيلم الوثائقي عمانيون في بوروندي لتلفزيون سلطنة عمان، وتم حجب جائزة الأفلام القصيرة.
كما تم تكريم عدد من الطلبة المشاركين في المسابقة، وكانت جائزة أفضل تقرير تلفزيوني للطلبة لفاطمة الهدابية من جامعة السلطان قابوس، والأفلام القصيرة للطلبة لمازن الروشدي من جامعة السلطان قابوس.
أما الدورة الثامنة للمسابقة لعام 2019م فقد خصصت للمؤسسات العُمانية الحكومية، والمؤسسات الخاصة العاملة في مجال الإعلام ومؤسسات التعليم العالي تخصص إعلام، والهواة المستقلين في المحتوى السمعي والبصري الإلكتروني فقط ، على أن تقتصر المشاركة في مجال الإعلام الجديد بالأفرع التالية :
1 - الصحف الإلكترونية.
2 - المحتوي السمعي البصري الالكتروني.
3 - الحملات الإعلامية التوعوية الإلكترونية المتكاملة .
4 - الحملات الإعلانية التسويقية الإلكترونية المتكاملة.
5 - حسابات المؤسسات الحكومية والخاصة على شبكات التواصل الاجتماعي .

الرؤية

الارتقاء بالعمل الإعلامي في السلطنة من خلال حفز التميز والتنافس والإبداع لدي الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.

الرسالة

تشجيع العاملين في مختلف مجالات العمل الإعلامي كافة على الإجادة فيما يقدمونه من أعمال والاعتراف بجهودهم في تلك المجالات.

الأهداف

أ- تقدير إسهامات العاملين في مختلف المجالات الإعلامية وتحفيزهم على الإجادة في الأعمال التي يقدمونها خدمة لرسالتهم الإعلامية.
ب- تعزيز التنافس بين العاملين في مختلف المجالات الإعلامية. 
ت- تشجيع طلبة الإعلام في مؤسسات التعليم العالي على تقديم أعمال إبداعية تسهم في تطوير مجالات العمل الإعلامي بالسلطنة. 




شارك بهذه الصفحة :