• السبت : ١١ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠١:٠٢ صباحاً

يمكن تقسيم تاريخ الصحافة العُمانية التي أصدرها العُمانيون في عُمان وخارجها ، إلى عهدين الصحافة العُمانية في شرق إفريقيا 1328-1383هـ  ( 1911 – 1964م ) والصحافة العُمانية منذ عام 1970م (1390هـ).

الصحافة العُمانية في زنجبار

تعود علاقة العُمانيين بالصحافة الى تاريخ انشاء المطبعة الأولى في زنجبار باسم المطبعة السلطانية في عهد السلطان برغش بن سعيد ( 1870 – 1888م ) وتختلف المصادر في تحديد مصدر هذه المطبعة فتشير بعضها الى ان السلطان برغش استقدمها مع لوازمها وعمالها من مطبعة الآباء اليسوعيين في بيروت بينما تشير مصادر أخرى الى أنه جلبها من الهند او بريطانيا او سوريا عام 1872م .

وارتبطت الصحافة العُمانية ايضا بتأسيس العُمانيين للجمعية العربية في زنجبار وشرق إفريقيا عام 1908م في عهد السلطان على بن حمود ( 1902 – 1911م ) وقد أسهمت الصحافة في تحقيق أهداف الجمعية ودعمها إعلامياً . قامت الصحف في تلك الفترة بدور تثقيفي في المجالات السياسية والإجتماعية والإقتصادية والفكرية وكانت متواصلة مع الحركة القكرية العربية في دول منها سوريا ومصر والجزائر والعراق ولبنان .

الصحافة في سلطنة عمان

بدأ هذا العهد بإصدار صحيفة الوطن في 28 يناير 1971م لمؤسسها نصر بن محمد الطائي لتكون أول صحيفة تصدر في سلطنة عمان. وعلى الرغم من وجود بعض الجهود الصحفية المتقدمة على تأسيس صحيفة الوطن كتأسيس نشرة أخبار شركتنا في شركة تنمية نفط عمان عام 1968م إلا أن تلك النشرة كانت محدودة الإنتشار وتطبع بطريقة الأستنسل التي لا تنتمي الى طرق الطباعة الآلية المعروفة في الصحافة ثم صدرت صحيفة عمان عام 1972م ثم الشبيبة عام 1993م ثم صحيفة الرؤية عام 2010م اضافة الى بعض الصحف التي تصدر باللغة الإنجليزية .

تصدر في سلطنة عمان خمس صحف يومية باللغة العربية على النحو التالي حسب ترتيب صدورها:

جريدة الوطن 1971م

تعتبر جريدة الوطن أول صحيفة باللغة العربية تصدر في سلطنة عمان حيث ظهر عددها الأول في 28 يناير1971م وتصدر جريدة الوطن عن المؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر، وتعتبر أول صحيفة واكبت مسيرة النهضة بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور –طيب الله ثراه-.
وعبر مسيرتها الصحفية كانت تطبع في أكثر من عاصمة عربية وذلك في البدايات الاولى للنهضة المباركة حيث طبعت في بداية السبعينات في بيروت وانتقلت طباعتها عند بداية الحرب الأهلية اللبنانية الى القاهرة ومنها الى الكويت عام 1974 ثم انتقلت طباعتها عام 1976 الى الى المطابع بالسلطنة ثم أنشأت “الوطن“ مطابعها الخاصة عام 1988 .
وقد اهتمت منذ بدايات النهضة المباركة بالحركة الرياضية العُمانية وقامت برعايتها والاسهام في نهضتها وانتقلت الى مبناها الخاص والذي يعد من أحدث الدور الصحفية الخاصة التي أنشئت خصيصا لتكون مقرا لصحيفة الوطن.
وتشمل صحيفة الاوطن الأقسام وهي قسم المعلومات الصحفية ـ سكرتارية التحرير ـ قسم الترجمة الصحفية ـ قسم الاخبار ـ الشئون المالية ـ الشئون الادارية ـ قسم التحقيقات الصحفية ـ القسم السياسي ـ قسم الدسك المركزى- القسم الثقافي والفني ـ القسم الرياضي ـ قسم الولايات ـ قسم المرأة والطفل ـ القسم الاقتصادي ـ قسم المنوعات ـ ادارة التحرير ـ المطبعة.
ومتابعة لهاجس التطوير والارتقاء الذي تسير عليه “الوطن“ تلبية لرغبات القراء فانها تستعين بالكتاب من داخل البلاد وخارجها فضلا عن مراسليها المعينين بموجب عقود سنوية في عدد من العواصم العربية والاجنبية والذين يوافون مقر الجريدة بمسقط برسائل صحفية وتحقيقات وتحليلات على نحو يومي وعلى مدار الساعة من العواصم التي يتواجدون فيها ومن مكان وقوع الحدث مباشرة .
حرصت (الوطن) وتحرص دائما على اكتشاف إبداعات الاقلام العُمانية ومد يد العون لهم لتقديم الجديد والمفيد دائما خدمة للاعلام العُماني وفتح الطريق امامه ليعبروا دوما الى آفاق ارحب لاطلاع القراء كل صباح على افكارهم وارائهم التي تسهم في خدمة الوطن.
بتاريخ 18 من يوليو 1997 خطت “الوطن“ خطوة هامة وجريئة في توجهها نحو العالمية اذ دخلت عالم الانترنت وعانقت العالمية لتبر بذلك بقسمها الذي قطعته على نفسها بالمضي قدما في طريق التطوير والارتقاء بغير توقف ولتؤكد للقارىء اينما وجد انها متواصلة معة قفزا فوق الحدود الجغرافية وبإذن الله تعالى لن يوقف عزمها شيء.
في يـــوم 22/7/1999 بـدأت “الوطن“ طباعة عـدد من صفحاتها على الورق المصـقول (Glossy Paper) وبذلك تكون الصحيفة الاولى التي أدخلت هذا النوع من الورق في الصحافة العُمانية.
وفي تاريخ 28/01/2001 يوم ميلاد الوطن الـ 30 قامت الوطن باضافة زخم تطويري جديد بهذه المناسبة، تمثل في زيادة عدد صفحات الجريدة واضافة ابواب جديدة متخصصة وايضا المزيد من الالوان للصفحات الداخلية، كما تم تكثيف الجرعة الثقافية والمحلية نزولا عند رغبة قارئنا الكريم داخل السلطنة وخارجها ولا تتوقف عجلة التقدم وعجلة التطوير التي تنشدها ( الوطن) دائما .

جريدة عمان 1972م

تعتبر جريدة عمان أول صحيفة حكومية تصدر في السلطنة باللغة العربية، صدر عددها الأول كجريدة أسبوعية يوم السبت 18 نوفمبر 1972م بمناسبة الاحتفالات بالعيد الوطني الثاني، والتزمت بالصدور أسبوعيا كل يوم سبت بصفة مؤقته حتى صدرت نصف أسبوعية في 18 نوفمبر 1975م وذلك في يومي السبت والثلاثاء، لتتمكن من مواكبة الاحداث الهامة بالبلاد.

واستمر ذلك الوضع حتى أصدر جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور –طيب الله ثراه -المرسوم السلطاني رقم (49/1980) بإنشاء دار جريدة عمان للصحافة والنشر في 29 مايو 1980م، لتنفصل الجريدة عن المديرية العامة للإعلام والسياحة، وبدأت بالصدور يوميا اعتبارا من يوم الثلاثاء 18 نوفمبر 1980، لكنها كانت تحجب عن الصدور يوم الجمعة حتى عام 1984م فلم تعد تحتجب عن الصدور الا في عيد الفطر وعيد الأضحى من كل عام.

وفي 1985 زادت عدد صفحاتها وصدرت لأول مرة الملاحق الأسبوعية المتخصصة مثل: ملحق الولايات (يوم الاثنين) والملحق الثقافي (يوم الخميس) والملحق الرياضي (يوم السبت) واضيفت بعد ذلك ملاحق أخرى كالملحق الاقتصادي (يوم السبت) وملحق اسرتي (يوم الثلاثاء).

وفي 25 يونيو 1997م صدر مرسوم سلطاني رقم 43/97 بإنشاء مؤسسة عمان للصحافة والأنباء والنشر والإعلان، كمؤسسة ذات استقلال مالي وإداري، حيث أخذت المؤسسة شكلا جديدا ودفعة قوية لتجعلها مؤسسة مؤهلة ورائدة ومتكاملة تجمع بين أروقتها صحيفتين يوميتين متميزتين في طليعة الصحافة العمانية وهما (صحيفة عُمان)، و(عُمان أوبزيرفر) وتعد هذه الأخيرة أول صحيفة تصدر باللغة ا لإنجليزية في السلطنة وصدر العدد الأول منها بتاريخ 15 نوفمبر 1981م.

وتم انشاء مبنى جديد للمؤسسة في 1999م مع تزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات في الطباعة وشبكات الحاسب الآلي، وللمؤسسة شبكة واسعة من المراسلين داخل السلطنة وفي معظم العواصم العربية والأجنبية.

جريدة الشبيبة 1993م

صدرت في 2 يناير 1993م كجريدة يومية باللغة العربية تهتم بالشباب والرياضة، ليتوافق إصدارها مع تخصيص جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور - طيب الله ثراه - عام 1993م عاما للشباب، وبدأت في الظهور لأول مرة كمجلة رياضية باسم مجلة الشبيبة وكانت أول عمل صحفي عماني له توجه خليجي عربي يخاطب الشباب في كل مكان، وصدر عددها الأول في 4 يونيو 1990م واستمرت في الصدور75 أسبوعا وتوقفت في 18 ديسمبر 1991م وعادت للصدور في شكل جريدة يومية تعنى بشؤون الشباب الرياضية والفنية والثقافية ومواهبهم.

جريدة الرؤية 2009م

صدرت في يوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر 2009م، وهي صحيفة يومية اقتصادية شاملة تصدر عن مؤسسة الرؤيا للصحافة والنشر من السبت الى الخميس. وتعنى بالعديد من المجالات وخاصة مجال المال والأعمال، كما تتناول قضايا المواطن اليومية واهتمامات الشارع العماني.

كما تصدر في سلطنة عمان ثلاث صحف يومية باللغة الإنجليزية على النحو التالي حسب ترتيب صدورها:

جريدة تايمز أوف عمان1975

تعتبر جريدة تايمز أوف عمان أول وأقدم صحيفة تصدرباللغة الإنجليزية في السلطنة لتتمكن من مواكبة الأحداث الهامة بالبلاد ، وتصدر جريدة عمان تايمز أوف عمان عن عن المؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر.

صحيفة عمان أوبزرفر1981

 صحيفة "عمان أوبزرفر" أول صحيفة حكومية تصدر باللغة الإنجليزية في السلطنة،صدرت عام 1981م عن المؤسسة العمانية للصحافة والنشر.

صحيفة مسقط دايلي2009

صحيفة "مسقط دايلي " يومية باللغة الإنجليزية ،صدرت العدد الأول من الصحيفة بتاريخ 10 اكتوبر 2009 عن مؤسسة القمة للصحافة والنشر.

الدوريات العٌمانية(صحف ، مجلات ، نشرات) 

شهدت الصحافة العُمانيّة في مسيرتها داخل السلطنة توقف بعض الدوريات التي مثلت مشاريع صحفيّة متقدّمة، منها: مجلات «العقيدة» و«الغدير» و«السراج» و «الوحي » . وقد صدر العدد الأول من مجلة «العقيدة» في 23 أكتوبر 1970م وأسسها سعيد بن سمحان الكثيري مجلة شهريّة سياسية فكريّة جامعة. وكانت تطبع في السنوات الأولى من نشأتها خارج السلطنة أو داخلها في مطابع تجارية خاصة، إلى أن أسست مطبعتها الخاصة عام 1976م. ثم توقفت المجلة عن الصدور في تسعينيات القرن العشرين الميلادي.
بينما صدرت مجلة «الغدير» شهرية عن « نادي المضيرب »، لتقدّم أخبار النادي الثقافية والأدبية والفنية والاجتماعية والرياضية، وصدر عددها الأول في ۱۸ نوفمبر ۱۹۷۷م. وهدفت أن تكون نافذة إعلامية يُعبّر من خلالها شباب النادي عن إبداعاتهم وأفكارهم، ويُطِّلون منها على الثقافات المختلفة، ويُعَرفون بالثقافة العُمانية وتاريخها. وقد توقفت عن الصدور بعد عددها 77 في يونيو 1984م.
أما مجلة «الوحي» فقد صدر عددها الأول في 18 نوفمبر 1975م، وهي مجلة إسلامية شهرية. صدرت عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وكانت تطبع في مطابع الرعيدي في بيروت، ثمّ في مطابع صوت الخليج بالكويت. ثم بدأت تطبع محليًا في سبتمبر عام 1976م من عددها الثامن الذي طبع في المطابع العالمية في روي، لكنها لم تلبث أن توقفت مبكرًا في عددها 34 الصادر في يناير 1979م .

من المجلات التي توقفت عن الصدور أيضا مجلة "السراج" التي ظهر عددها الأول في 15 نوفمبر 1975م ، وهي مجلة أدبية متخصصة أسسها سالم بن محمد الغيلاني عن دار السراج للطباعة والنشر والتوزيع. طبعت أعدادها الأولى في مطابع صوت الخليج بالكويت ، وأصدرت عددها السابع في فبراير 1977م ثم توقفت مرة، لكنها عادت مرة أخرى لتصدر في يناير 1992م ، ثم توقفت مرة أخرى عام 1998م.

من الظواهر المعاصرة في مشهد الصحافة العمانية ظاهرة الصحافة المجانية التي بدأت في الظهور والانتشار منذ عام 2003م ، متمثلة في صحف أسبوعية توزع للقراء وتختلف في موضوعاتها ، وتصدر باللغتين العربية والإنجليزية .

صدر خلال الفترة 1971 – 2010 عدد من الدوريات والمنشورات التي تتفاوت في صدورها بين اليومية والأسبوعية والشهرية والفصلية والسنوية كما تتفاوت مجالات اهتمامها بين العامة والمتخصصة اضافة الى تعدد جهات ملكيتها واصدارها وحتى عام 2010 م يتضمن مشهد الصحافة العمانية المعاصرة أسماء الصحف الآتية وفق البيانات الموضحة في الجدول الآتي :

المؤسسات الصحفية في السلطنة وما تصدره من صحف

المؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الوطن

يومية

العربية

مؤسسة الرؤيا للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الرؤية

يومية

العربية

مجلة الرؤيا

شهرية

العربية

مجموعة مسقط للإعلام

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الشبيية

يومية

العربية

Times Of OMAN

يومية

الانجليزية

T

أسبوعية

الانجليزية

7 أيام

أسبوعية

العربية

المتحدة لخدمة الإعلام

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

عالم الاقتصاد والأعمال

نصف شهرية

العربية

O E R

شهرية

الانجليزية

Signature

شهرية

الانجليزية

The Women

شهرية

الانجليزية

المرأة

شهرية

العربية

 

الثراء للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

وجهات

شهرية

العربية والانجليزية

زدني للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

أعمال ومناقصات

شهرية

العربية

البعد الرابع للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

عالم الهجن

فصلية

العربية

عالم العقار(الكترونية)

نصف شهرية

العربية

دار المبادرة للصحافة والنشر والإعلان والتوزيع

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الصحة والسلامة

شهرية

العربية

مركز تكنولوجيا الصحافة للنشر والإعلان

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

مرشد

شهرية

العربية

الواحة

شهرية

العربية

أصايل للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

أصايل

فصلية

العربية

الطيبات

فصلية

العربية

زوايا للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

شرق غرب

كل شهرين

العربية

دار النهضة للنشر والتوزيع

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

النهضة

فصلية

العربية

دار النهضة للنشر والتوزيع

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

النهضة

فصلية

العربية

الموضة للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الرجلH

نصف سنوية

العربية

دار الأسرة للطباعة والنشر والتوزيع

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الأسرة

نصف شهرية

العربية

العمل اللائق للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

العامل

شهرية

العربية

مؤسسة بيت الغشام للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

التكوين

شهرية

العربية

أسود وأبيض لخدمات الاعلام

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

Black & white

شهرية

الانجليزية

جامعة نزوى

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الخليل

نصف سنوية

العربية

ضاد

فصلية

العربية

مؤسسة رحّال للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

رحّال

شهرية

عربية

كلية الشرق الاوسط

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

كلية الشرق الاوسط للبيانات الضخمة والمدن الذكية

نصف سنوية

العربية والانجليزية

الحبر للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

عمان تورزم

فصلية

الانجليزية

مكتبة ذاكرة عمان

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

الذاكرة

فصلية

العربية

الاتحاد العام لعمال السلطنة

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

سواعد نقابية

نصف سنوية

العربية

مؤسسة قفزة للصحافة والنشر

الصحيفة

دورية الصدور

لغة الصدور

أناقتي

فصلية

العربية

 

القانون المنظم للصحافة العُمانية 

تشرف وزارة الإعلام على الصحف في عُمان وينظم قانون المطبوعات والنشر العمل الصحفي فيها وقد صدر هذا القانون اول مرة عام 1975م والغي عام 1984م حين صدر قانون أخر للمطبوعات والنشر بموجب المرسوم السلطاني 49/84 .

بموجب هذا القانون على المؤسسة الصحفية الراغبة في اصدار صحيفة ان تتقدم بطلب ترخيص من دائرة المطبوعات والنشر بوزارة الإعلام ويشترط ان يكون لكل مؤسسة صحفية مجلس ادارة يتولى مسؤولية ادارة الصحف التي تصدرها وان تتخذ المؤسسة الراغبة في اصدار صحيفة يومية او اسبوعية شكل شركة محدودة المسؤولية فيما تتخذ المؤسسة الراغبة في اصدار صحيفة نصف شهرية او شهرية او فصلية شكل شركة محدودةالمسؤولية او تضامن او توصية او تاجر فرد ويحدد القانون ان الصحيفة اليومية يجب ان لايقل رأس مالها عن ربع مليون ريال ومائة وخمسين الف ريال اذا كانت الصحيفة فصلية .

بموجب قانونن المطبوعات والنشر يكون للمؤسسة الصحفية الشخصية الإعتبارية وتباشر جميع التصرفات القانونية لتحقيق أغراضها ويمثلها مجلس ادارة ويجوز لها في مجال نشاطها مزاولة التصدير والإستيراد والقيام بأنشطة الشركات التجارية .

قضى القانون بإنشاء لجنة المطبوعات والنشر لتختص بالنظر في كافة المسائل المتصلة بالصحفيين والخاصة يحماية العمل الصحفي وكفالة حقوق الصحفيين وضمان أدائهم لواجباتهم ومحاسبتهم في حالة مخالفتهم قانون مطبوعات والنشر او ميثاق الشرف الإعلامي كما تعمل اللجنة على وضع اسلوب التنسيق بين المؤسسات الصحفية المختلفة وكذلك بيناه وبين المؤسسات المختصة بالمجال الإعلامي تحقيقاً للتكامل بين مؤسسات الدولة الإعلامية الى جانب دور اللجنة باتخاذ كل مامن شأنه تذليل جميع العقبات التي تواجه المؤسسات الصحفية لرفع مستواها الفني والمهني بما يحقق غرض تأسيسها .

نادي الصحافة وجمعية الصحفيين العُمانية

في عام 1998م أنشئ نادي الصحافة بموجب المرسوم السلطاني رقم 88/98 وهدف النادي إلى رعاية الصحفيين والإعلاميين، وتمثيلهم في المؤسسات والاجتماعات والندوات التي تعقد خارج عُمان، وتنظيم الدورات والندوات بما يكفل تحقيق مستويات أفضل من الأداء الصحفي والإعلامي، إضافة إلى نشر الوعي الإعلامي والصحفي والثقافي بين الأعضاء. وفي عام 2007م صدر المرسوم السلطاني رقم 106/2007 بإلغاء نادي الصحافة وإعادة أمواله الثابتة والمنقولة إلى وزارة الإعلام.
في عام 2004 م تأسست جمعية الصحفيين العمانيين بصفتها جمعية أهلية، من أهدافها الاهتمام بالصحفيين وتشجيعهم على العمل الصحفي، وتنظيم دورات ولقاءات إعلامية تهدف إلى صقل مهارات الصحفيين، كما تسعى إلى دعم الروابط والعلاقات بين أعضائها وبين الصحفيين من الدول الأخرى.

الصحافة المجانية

مطبوعات إعلامية وإعلانية، تُوزع بلا ثمن في المجتمع المحلي الذي تصدر فيه. في سلطنة عمان ظهرت الصحف المجانية ففي مارس عام 2003م صدرت صحيفة «The Week» عن مؤسسة القمة للصحافة والنشر. ثم صدرت في عام 2005م صحيفة «فتون» عن المؤسسة العمانية للصحافة والنشر باللغة العربية. ثم ظهرت ثلاث صحف أسبوعية مجانية في السلطنة هي صحيفة " الأسبوع " عن مؤسسة القمة للصحافة والنشر في عام 2006م، وصحيفة «الملاعب» التي تعد أول صحيفة مجانية متخصصة في العالم العربي، وهي صحيفة أسبوعية رياضية صدر العدد الأول منها في إبريل 2006م عن المؤسسة العمانية للصحافة والنشر، وظهرت بعد ذلك صحيفة «اليوم السابع» عن دار مسقط للصحافة والنشر والتوزيع، إضافة إلى صحيفتين باللغة الإنجليزية هما «HI» التي تصدر عن دار مسقط للصحافة والنشر والتوزيع، و«Y» عن مؤسسة سابكو للصحافة والنشر.
أهم الصحف المجانية التي صدرت في سلطنة عمان حتى بداية عام 2010 م هي :
ذا ويك  The Week : أول صحيفة أسبوعية مجانية مستقلة تصدر باللغة الإنجليزية في السلطنة، ظهر عددها الاول في ۱۲ مارس ۲۰۰۳م عن مؤسسة القمة للصحافة والنشر. وهي تتضمن أبوابا متنوعة محلية واقتصادية وسياحية وصحية وطبيعية، وأبوابا في التسالي والديكور والرياضة والمنوعات.
فتون : جريدة أسبوعية مجانية ، صدر عددها الأول في 18 يوليو2005م، عن المؤسسة العُمانية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع، وللصحيفة شعار: «الحقيقة لغدٍ مشرق»، وتقدّم مضمونا صحفيًا عامًا.
الملاعب : أول صحيفة عربية رياضية مجانية متخصصة تعنى بقضايا الرياضة والشباب. صدر عددها الأول في 1 إبريل 2009م، عن المؤسسة العُمانية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع.
الأسبوع : صحيفة أسبوعية مجانية مستقلة صدر عددها الأول في 18 مارس 2006م، عن مؤسسة القمة للصحافة والنشر. وتتضمن أبوابا محليّة واقتصادية ورياضية وسياحية وصحية وطبيعية، وأبوابا عن التكنولوجيا والسيارات والمراصد والتسالي والمنوعات.
اليوم السابع : صدرت عن دار مسقط للصحافة والنشر والتوزيع في 18 مايو 2007م وهي صحيفة أسبوعية، تحريرية مجانية، تقدم مضمونا صحفيا عامًا. ولها شعار «جريدة العائلة العصرية» .
يصدر أيضا في السلطنة حتى عام 2010م صحف مجانيّة أخرى، منها: صحيفة «كوووورة وبس»، المتخصّصة في الرياضة، وتصدرها مؤسسة سابكو للصحافة والنشر. كما صدرت في عام 2008م في السلطنة بعض الصحف المجانية الإعلانية مثل: الوسيط وزدني وإعلانك والبوابة.




شارك بهذه الصفحة :