• الأحد : ٢٥ - أكتوبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٩:٣٩ صباحاً

بيت القفل نمط من أنماط العمارة القديمة بمحافظة مسندم التي تستفيد من المنخفضات في المناطق الجبلية لتشيد بيوت صغيرة ومتواضعة أشبه بالملاجئ، حيث يحتمى فيها السكان في الليالي الباردة ، وهو عبارة عن بيت صغير مستطيل الشكل ومبنى من الحجر ومسقوف بشجر السمر المغطى بخلطة من الحصى والطين وبعض أنواع الحجارة . تنخفض أرضية البناء في الداخل بنحو متر عن الخارج ، ويخصص جانب للنعيشة ، وحفظ المواد يكون مرتفعا قليلا ً ، ويتعذر الدخول إلى البيت إلا زحفاً على الركبتين ، ومن ثم النزول عن طريق درج بسبب هذا التباين في الارتفاع.

وأكثر ما يميز بيت القفل إضافه إلى عمارته الخاصة هو أن بابه يصنع من خشب السدر الذي يتميز بقوته الشديدة ، إضافة إلى مستوى الحماية في هذا الباب عالية فهو لا يفتح إلا بأيدي أصحابه الذين يعرفون أسرار قفله ، إذ تصنع مفاتيح تلك البيوت بطريقة خاصة يصل فيها ارتفاع المفتاح إلى الذراع ، ويحفظ في مكان خاص يعرفه أهل البيت فقط ، وإذا فقد المفتاح ولم يجده أهل البيت ليس أمامهم حل سوى كسر الباب.

ونجد في البيت جراراً فخارية كبيرة يتم إدخالها إلى البيت قبل بنائه ، وتستخدم لتخزين احتياجدات السكان لفصل الشتاء ، كالتمور والحبوب ، وقد اشتق البناء اسمه من نظام القفل الخاص به ، والمرتكز على وجود قفلين للحماية .

وكان الأوائل في محافظة مسندم يحرصون على بناء مساكنهم في الأماكن المرتفعة ، وذلك تجنبا لمخاطر سقوط الأمطار التي كانت تهدد البيوت في المناطق المنحدرة ، والبيت عبارة عن غرفة واحدة مبنية من الصخر الجبلي ، وتدل مواد البناء المستخدمة في بنائه على مهارة الأجداد الفطرية ، فالجدران مبنية من الطين الذي يجعل حرارة البييت معتدلة في الصيف ودافئة في الشتاء ، أما السقف فمن خشب السدر والسمر ، وتوضع فوقه طبقة من الطين ، وبينهما ورقة شجر صغير يعرف بالسخبر ، وذلك لمنع سقوط الطين مع هطول المطر.