• الثلاثاء : ١٧ - مايو - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:٠٨ صباحاً

يعد موقع المُيَسَّر من أهم مواقع التعدين في فترة الألف الثالث قبل الميلاد، لاحتوائه على كميات كبيرة من مخلفات صهر النحاس، وعدد من أفران الصهر والحفر الدائرية التي كان يصب فيها النحاس المصهور لإنتاج السبائك التي عثر على العديد منها على سطح الموقع إلى جانب العديد من الأدوات المستخدمة لتجهيز مادة النحاس قبل صهره كالمدقات الحجرية، بالإضافة إلى أختام حجرية نقشت عليها أشكال بشرية وحيوانية، كالختم المنشوري الشكل الذي يعزز اكتشافه حقيقة التبادل التجاري بين مجان (عُمان) وبلاد السند خلال فترة الألف الثالث قبل الميلاد.

يعتبر موقع سمد الشأن من المواقع الأثرية المهمة لدراسة العادات الجنائزية في فترة الألفين الثاني والأول قبل الميلاد، حيث تم تحديد ثلاثة أنماط من المدافن (للرجال وللنساء وللأطفال) وجد فيها على جرار وقنان فخارية، وأوان ورؤوس سهام وحراب برونزية، وخرز من العقيق وأختام حجرية.

وتميز موقع سمد الشأن باكتشاف هيكل جمل عمره ثلاث سنوات، ربطت بعنقه قلادة خرزاتها من الحجر والصدف والزجاج والعقيق، واثبت بأن الجمل يعود للعصر الحديدي المتأخر (300 قبل الميلاد – 629ميلادية) وتكمن أهمية اكتشاف الجمل الى كونه أول جمل محدد الجنس والعصر في الجزيرة العربية.

ففي بداية الثمانينيات ركزت الحفريات الاثرية في موقع سمد الشأن على دراسة المدافن وماتحويه من أثرية ، والمدافن عباره عن حفر مستطيلة الشكل ويحدها من الخارج بحجاره بها جرار فخارية مختلفة الاحجام و اختام حجرية وأواني معدنية ورؤوس سهام وحراب برونزية وراس حصان برونزي وأنواع مختلفة من الخرز المصنوع من الصدف والعقيق بالاضافة الى بقايا عظـام ، وبعد دراسة المكتشفات الاثرية تبين وجود ثلاثة أنواع من المدافن مدافن للرجال ضمت اسلحة برونزية و مدافن للنساء ضمت جرار وقوارير فخارية وعدد من الخرز والحلي البرونزيه ومدافن للصغار احتوت على جرار فخارية . وفي عام 1989م تم اكتشاف مدفن يضم هيكل جمل صغير تتدلى من عنقه قلاده وبعد دراسة الخرز اتضح ان الجمل يعود الــى العصر الحديـــدي المتاخـــر (200ق.م - 629م) وبذلك يعتبر اول جمل مؤرخ في شبه الجزيرة العربية.