• الإثنين : ٢٦ - سبتمبر - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠١:١٥ صباحاً

يقع حصن الحلة بحارة السوق بولاية البريمي، وقد قام ببنائه الشيخ محمد بن علي بن حمود النعيمي على مساحة تقدر بحوالي 4200 متر تتوزع عليها مكونات الحصن، ومن المحتمل ان هذا الحصن بني ليحل محل حصن الخندق ويلبي حاجة الادارة المحلية، ويحيط به سور تمتد فيه الواجهة الرئيسية بطول 79 متراً، اما الواجهة الشمالية فتمتد على عرض متراً 53، ويبلغ ارتفاع اسوار الحصن الخارجية ما بين أربعة إلى ستة امتار.

 


ينفرد حصن الحلة برسوماته وزخارفه المصنوعة من الجص التي تميزه عن غيره ويقع هذا الحصن في قلب واحة البريمي.ولقد كان مركزا للصراع على مر القرون بحكم موقعه على الطريق البري بين صحار والخليج العربي والذي ميزه بصبغة تاريخية ساحرة.

 


ويضم الحصن أيضاً ثلاثة مواقع محصنة على شكل أبراج يبلغ ارتفاعها 10 أمتار.
والحصن من الداخل ينقسم إلى ساحتين شمالية وجنوبية ولكل مساحة مرفقاتها الخاصة بها، في حين ينفرد السكن العلوي في مستواه العلوي بغرفتين مزخرفتين في عدة أجزاء بالقمريات وحواجز النوافذ والاحزمة تحت السقف من الداخل بالإضافة إلى الحزام العلوي بواجهته الجنوبية. وقد اشتملت الأبواب والنوافذ بمجمل الحصن على نقوش مميزة على الخشب وبعض الشبابيك الحديدية المزخرفة، و الحصن مبني من الحجارة والجص والطين، وقد قامت وزارة التراث والثقافة بترميمه الذي استغرق 35 شهرا